تباين آراء السويديين بشأن الانضمام لليورو   
السبت 18/7/1424 هـ - الموافق 13/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهر استطلاعان للرأي في السويد تضاربا بشأن الموقف من الانضمام إلى اليورو، وذلك قبل ساعات من الاستفتاء الذي يجرى غدا الأحد بشأن هذه المسألة.

فقد أظهر استطلاع للرأي اليوم السبت تقدم المعارضين لانضمام السويد إلى اليورو على المؤيدين له بست نقاط مئوية.


وأجرى هذا الاستطلاع الذي شمل ألف شخص وكالة "تيمو" لحساب صحيفة "داغينس نيتير" يوم الخميس الماضي بعد إعلان وفاة وزيرة الخارجية السويدية آنا ليند وهي من المؤيدين بقوة للانضمام لليورو بعد تعرضها للطعن بسكين.


وأظهر استطلاع "تيمو" أن نسبة التأييد للمعسكر المعارض لليورو بلغت 46% في حين بلغت نسبة المؤيدين لليورو 40%.


وأثار مقتل ليند على يد مجهول تكهنات بأن المعسكر المؤيد لليورو والذي جاء متأخرا في كل استطلاعات الرأي منذ أبريل/ نيسان الماضي سيكون قادرا على جمع أصوات مؤيدة.


لكن استطلاعا آخر للرأي أجراه معهد غالوب لصالح صحيفة "إكسبريسن" أيضا بعد مقتل ليند أظهر أن عدد المؤيدين للانضمام إلى اليورو تجاوز عدد المعارضين بنسبة 1% حيث كانت 43% مقابل 42%.

وذكرت "إكسبريسن" أن مقتل ليند سيكون له تأثير على نتيجة الاستفتاء غدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة