واشنطن تطالب منظمة التجارة بالتحقيق بقيود استيراد صينية   
الجمعة 1428/10/1 هـ - الموافق 12/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:29 (مكة المكرمة)، 22:29 (غرينتش)

طالبت الولايات المتحدة منظمة التجارة العالمية بتحديد ما إن كانت القيود الصينية أمام الموسيقى والأفلام الأميركية المنتجة قانونيا تمثل انتهاكا لقواعد المنظمة عقب فشل مباحثات مباشرة لحل النزاع.

وعبر المتحدث باسم ممثلة التجارة الأميركية شون سبايسر في بيان عن أسف بلاده لفشل المحادثات مع الصين في التوصل إلى حل للمشكلة المثارة التي تقلق واشنطن، وطالب منظمة التجارة بتشكيل لجنة للتحقيق في هذه المسألة.

وترى الولايات المتحدة أن الحواجز التي تفرضها الصين أمام الاستيراد والتوزيع الداخلي قد أدت إلى إيجاد سوق ضخمة للأفلام والموسيقي والكتب المقلدة (المقرصنة) لإعاقتها قدرة الناشرين والمنتجين الأميركيين على توزيع منتجاتهم القانونية في السوق الصينية.

وكانت واشنطن قد طلبت التشاور مع الصين في أبريل/نيسان الماضي حيث عقد الجانبان محادثات في يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين دون التوصل إلى حل.

وتبحث هيئة تسوية النزاعات التابعة لمنظمة التجارة طلب واشنطن تشكيل لجنة خلال اجتماعها المقبل في 22 أكتوبر/تشرين الأول الحالي علما بأن قواعد المنظمة تسمح للأعضاء بإعاقة تشكيل لجنة مرة واحدة.

وسجل العجز التجاري الأميركي مستوى قياسيا للعام الخامس على التوالي في 2006 حيث بلغ 765.3 مليار دولار وارتفع العجز التجاري مع الصين إلى 232.5 مليار دولار محققا أعلى عجز من نوعه مع دولة واحدة في العالم.

ويتوقع أن تصدر منظمة التجارة قرارها بشأن قضية يتهم فيها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الصين باستخدام نظام ضرائب غير قانوني يضع حاجزا أمام استيراد قطع غيار السيارات الأجنبية في أواخر العام الحالي أو أوائل العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة