أسعار النفط تنتعش وتوقعات بتراجعها الشهر المقبل   
الثلاثاء 2/2/1428 هـ - الموافق 20/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:49 (مكة المكرمة)، 9:49 (غرينتش)

روسيا تتوقع تراجع أسعار النفط إلى 53 دولارا عام 2008 (الفرنسية-أرشيف)

عادت أسعار النفط للانتعاش قليلا خلال تعاملات العقود الآجلة في طوكيو اليوم عقب هبوطها أمس 1%.

ويأتي هذا الانتعاش السعري وسط مخاوف المستثمرين حول الإمدادات من نيجيريا، وقرب انتهاء الطلب الشتوي على النفط بالولايات المتحدة أكبر سوق مستهلك للطاقة بالعالم.

وقال مؤسسة أبحاث نفطية إن أسعار النفط قد تتراجع إلى 30 دولارا للبرميل اعتبارا من الشهر المقبل إذا لم تنخفض إمدادات السعودية عن مستوى معين. 

وصعد سعر مزيج برنت 31 سنتا إلى 58.45 دولارا للبرميل ليبقى تقريبا في نطاق من 57 إلى 60 دولارا الذي حدد الأسعار منذ بداية الشهر.

واستعادت عقود الخام الأميركي الخفيف في تعاملات إلكترونية عبر نظام غلوبكس بعض الخسائر في عقود مارس/آذار المقبل، لتبلغ 58.67 دولارا للبرميل بعد أن هبط العقد 72 سنتا يوم الجمعة الماضي.

وأعلنت تاتيانا غوليكوفا نائبة وزير المالية الروسية أن بلادها ثاني أكبر منتج للنفط عالميا، بعد السعودية، قلصت من توقعاتها المالية التي كانت تستند إلى سعر نفط للعام الحالي بقيمة 61 دولارا للبرميل إلى 57 دولارا.

وأفادت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) إن قد ينجم عن تراجع السعر عجز في الميزانية العامة للدولة.

وتوقعت غوليكوفا تراجع أسعار النفط عام 2008 إلى 53 دولارا للبرميل، وهبوطها إلى 50 دولارا عام 2009.

كما قالت مؤسسة سانفورد سي بيرنشتاين وشركاه في نيويورك إن سعر النفط قد يتراجع إلى 30 دولارا اعتبارا من مارس/آذار المقبل، وبانخفاض بنسبة 47% عن السعر الحالي إذا فشلت الرياض في خفض إنتاجها من النفط عن مستوى ثمانية ملايين برميل يوميا الذي يحقق التوازن بالأسواق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة