الأردن وفلسطين وإسرائيل تجري دراسة جدوى لقناة البحرين   
الاثنين 1427/11/21 هـ - الموافق 11/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
الاتفاق الذي وقعه وزراء من الدول الثلاث يهدف إلى حماية البحر الميت (الفرنسية)
اتفقت كل من الأردن والسلطة الفلسطينية وإسرائيل على إجراء دراسة جدوى لإعادة منسوب المياه إلى البحر الميت، وذلك عبر ربطه بالبحر الأحمر بقناة تحت اسم "قناة البحرين".
 
وإذا تم تنفيذ المشروع الذي سيستغرق خمسة أعوام فسيتم ضخ المياه من البحر الأحمر باتجاه البحر الميت عبر أنبوب أو عدة أنابيب صغيرة تمر عبر إسرائيل بطول مائتي كيلومتر.

وجاء الاتفاق خلال اجتماع ضم وزراء من الأطراف الثلاثة وممثلين عن عدد من الدول المانحة بما فيها الولايات المتحدة ودول من الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي.
 
وقالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية سهير العلي إن الدراسة التي ستستغرق عامين، وتقدر كلفتها بحوالي 15 مليون دولار تهدف إلى تقييم الآثار البيئية والاجتماعية لتغذية البحر الأحمر للبحر الميت الذي أكدت دراسات أن منسوبه ينخفض بما يقارب المتر سنويا.
 
وأضافت أن الدراسة ستعمل على حماية البحر الميت وعلى إيجاد قاعدة للتعاون المشترك بين الدول المحيطة به، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة وفرنسا وهولندا واليابان ساهمت بتسعة ملايين دولار لتمويل الدراسة.
 
ويتكلف المشروع حوالي ملياري دولار ويهدف أيضا إلى بناء محطات لتوليد الكهرباء ومعمل لتحلية المياه ستستفيد منها الدول الثلاث.

ووقع الاتفاق وزير الري الأردني ظفار العالم والمستشار الاقتصادي للسلطة الفلسطينية محمد مصطفى ووزير البنية التحتية الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة