الاحتياطي الأميركي يبقي سعر الفائدة دون تغيير   
الأربعاء 1428/7/25 هـ - الموافق 8/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)

مجلس الاحتياطي حذر من التضخم (رويترز-أرشيف)
قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) الثلاثاء إبقاء سعر الفائدة القياسي في الولايات المتحدة عند 5.25%، في تاسع اجتماع للمجلس على التوالي منسجما مع التوقعات ورغم التقلبات في الأسواق المالية.

وقال المجلس في بيان إنه رغم زيادة مخاطر التباطؤ في نمو اقتصاد البلاد لا يزال التضخم الشاغل الرئيس لمتخذي القرار.

وأشار المجلس إلى تقلبات قطاع الائتمان الأميركي وحركة التصحيح في سوق الإسكان، مرجحا مواصلة نمو الاقتصاد بمستوى معتدل في الفصول القادمة.

وفيما يتعلق بالتقلبات المالية الأخيرة أوضح المجلس شدة التقلب في الأسواق المالية في الأسابيع الأخيرة وزيادة صعوبة شروط منح القروض للأسر والمؤسسات مع استمرار التصحيح في القطاع العقاري.

وتطرق لمواصلة قوة اقتراض المستهلكين الأميركيين في يونيو/ حزيران الماضي، وارتفعت القروض المستحقة عليهم 13.1 مليار دولار إلى 2.447 تريليون دولار.

وصعد الدولار مقابل اليورو، غير أنه استقر أمام الين بعد تثبيت سعر الفائدة الأميركية.

وانخفض اليورو إلى 1.3737 دولار من 1.3755 دولار قبل صدور قرار مجلس الاحتياطي، في حين لم يتغير سعر صرف الدولار مقابل العملة اليابانية حيث بلغ 118.45 ينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة