خلافات أوروبية إسرائيلية حول تصدير منتجات المستوطنات   
الثلاثاء 1424/9/24 هـ - الموافق 18/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شهد اجتماع الشراكة الأوروبية الإسرائيلية الذي عقد اليوم الثلاثاء في بروكسل استمرار الخلاف بين الأوروبيين والإسرائيليين بشأن تصدير منتجات المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأبدى المفوض الأوروبي المكلف شؤون العلاقات الخارجية كريس باتن عدم ارتياحه من هذا الملف.

ووصف المفوض الأوروبي في مؤتمر صحفي الأمر بأنه متعب وخصوصا للمصدرين الإسرائيليين بالإضافة إلى كونه يمثل إرباكا وإزعاجا للجميع.

وأشار المتحدث باسم كريس باتن إلى أن مجرد الاشتباه في مصدر إنتاج إسرائيلي معين قد يحمل الأوروبيين على وقف استيراده.

وقال الأوروبيون إنهم لا يريدون أن تشمل الرسوم الجمركية التفضيلية التي تمنح لإسرائيل منتجات المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية غير المعترف بها دوليا, وهي منتجات زراعية بشكل خاص.

ورأوا أن المنتجات المصدرة من إسرائيل بحدودها المعترف بها دوليا يمكنها الاستفادة من هذه الرسوم الجمركية التفضيلية.

وردت إسرائيل على ما يثيره الأوروبيون على مسألة منتجات المستوطنات بأنها يجب أن تندرج في إطار أوسع يتعلق بمستقبل المستوطنات التي لن يتم التطرق إلى مصيرها إلا في المرحلة الأخيرة من مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ولكن الأوروبيين أعلنوا أنهم سيواصلون محادثاتهم بشأن مشاركة إسرائيلية محتملة في نظام (غاليليو) الأوروبي للملاحة عبر الأقمار الصناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة