بوينغ تستغني عن 12 ألف عامل في شهرين   
الجمعة 1422/7/24 هـ - الموافق 12/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت شركة بوينغ الأميركية أنها سوف تستغني عن 12 ألف عامل في الشهرين المقبلين في أولى خطوات برنامج خفض العمالة الذي طرحته نتيجة التأثيرات السلبية للهجمات على الولايات المتحدة الشهر الماضي في أداء شركات الطيران.

وأفاد المتحدث باسم الشركة توماس ريان بأن هذه المرحلة من تسريح العمالة ستكون في قسم الطائرات التجارية.

وقال رئيس شركة بوينغ فيل كونديت السبت الماضي إنه يتوقع عمليات إفلاس ضخمة في الوقت الذي تحاول فيه صناعة الطيران التكيف مع أزمة قد تكون أسوأ عشر مرات من التباطؤ الذي حدث إبان حرب الخليج التي وقعت بين عامي 1990
و1991.

وفي مقابلة مع شبكة تلفزيون (CNBC) دافع كونديت عن قرار بوينغ بالاستغناء عما يصل إلى 30 ألف موظف من قسم الطائرات التجارية.

وكانت الشركة قد أعلنت بعد أسبوع من وقوع الهجمات في 11 سبتمبر/ أيلول أنها تعتزم الاستغناء عن عدد يتراوح بين 20 و30 ألف عامل بحلول نهاية العام المقبل.

يشار إلى أن شركتي طيران أميركيتين أعلنتا إفلاسهما، ويتوقع خبراء إفلاس المزيد من الشركات رغم خطة إنقاذ بقيمة 15 مليار دولار طرحتها الحكومة الأميركية لشركات الطيران المحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة