واشنطن تدرس السحب من احتياطي النفط الإستراتيجي   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

جورج بوش
أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الخميس أنها تدرس طلب العديد من مصافي النفط الأميركية السحب من الاحتياطي النفطي الإستراتيجي للمساعدة في توفير الإمدادات اللازمة بعد الآثار التي خلفها إعصار إيفان.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن الإعصار قد أثر على الواردات النفطية والإنتاج في خليج المكسيك، مشيرا إلى أن ذلك حد من قدرة بعض مصافي النفط للحصول على إمدادات النفط الخام.

وأوضح أن وزارة الطاقة تدرس طلب المصافي باللجوء إلى الاحتياطيات الإستراتيجية.

وكان بوش رفض في وقت سابق السحب من هذه الاحتياطيات التي توجد في تكساس ولويزيانا لكبح أسعار النفط المرتفعة. كما انتقد الرئيس السابق بيل كلينتون لقيامه بالسحب من الاحتياطيات النفطية الإستراتيجية عام 2000 ضمن جهود لمساعدة منافسه الديمقراطي آل غور.

وأكد ماكليلان تقارير عن طلب العديد من المصافي الأميركية للسحب ولمدة قصيرة من الوقت كميات قليلة من احتياطيات الخام.

وأبدت تلك التعليقات أن إدارة بوش ستتحرك في الاتجاه نحو قبول طلب المصافي باللجوء إلى الاحتياطي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة