صعود الأسهم وتراجع طفيف للنفط   
الجمعة 1430/8/8 هـ - الموافق 31/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)
انتعاش الأسهم في آسيا أثر إيجابيا على سعر النفط (الفرنسية-أرشيف)

تراجع سعر النفط الجمعة قليلا بعدما عوض أمس جانبا من خسائر الأربعاء، في حين انتعشت أغلب مؤشرات الأسهم العالمية في ظل بيانات اقتصادية إيجابية، ووسط تفاؤل بانقشاع سحب الأزمة الاقتصادية العالمية قريبا.
 
فخلال التعاملات الإلكترونية في آسيا تجاوز سعر عقود الخام الأميركي الخفيف 67 دولارا للبرميل، في حين ظل سعر برميل مزيج برنت (خام القياس الأوروبي) فوق 70 دولارا.
 
لكن سعر الخام الأميركي تراجع في نهاية تعاملات آسيا وأثناء تعاملات أوروبا إلى ما دون 67 دولارا. وقال محللون إن المستثمرين يركزون اهتمامهم على البيانات الجديدة التي تنشر اليوم عن حالة الاقتصاد الأميركي.
 
وكان سعر النفط قد قفز خلال التعاملات في البورصة الأميركية أمس الخميس 5.7% أي بحوالي أربعة دولارات إلى أقل بقليل من 67 دولارا.
 
وقفز السعر في الجلسة السابقة بفعل بيانات مشجعة عن اقتصاديْ الولايات المتحدة ومنطقة اليورو ونتائج أعمال شركات، وهو ما أنعش آمال المستثمرين بحدوث انتعاش اقتصادي.
 
كما أن ضعف الدولار ساعد هو الآخر على صعود النفط باتجاه المستويات التي كان عليها في الأسابيع القلية الماضية حين تجاوز البرميل 73 دولارا.
 
وساهمت أيضا في تلك القفزة أسعار الأسهم وأسواق السلع. ومع ذلك لم تعوض القفزة في الأسعار خسائر يوم الأربعاء الكبيرة التي نتجت عن ارتفاع مخزونات الخام الأميركية وانخفاض معدلات تشغيل المصافي.
 

"
 مؤشرات الأسهم في اليابان وأوروبا بلغت مستويات هي الأعلى خلال ما يقرب من عام
"

مستويات عالية
وصعد سعر النفط الخميس وأصبح الجمعة مقتفيا أثر أسواق الأسهم العالمية التي شهدت تحقيق مكاسب هامة أمس واليوم في الولايات المتحدة وآسيا وأوروبا.
 
وبلغ مؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو اليوم أعلى مستوى له خلال عشرة أشهر.
 
وصعد المؤشر 1.89% بعد إعلان بعض أكبر الشركات اليابانية تقارير أرباح ربع سنوية أفضل من المتوقع، وكذلك بعد نشر تقرير عن أعلى ارتفاع فصلي للناتج الصناعي الياباني منذ 56 عاما.
 
بدورها أقفلت مؤشرات بورصات هونغ كونغ وتايوان وجاكرتا وشنغهاي على ارتفاعات مهمة.
 
وفي أوروبا تراجعت مؤشرات الأسهم الرئيسية تراجعا طفيفا ترقبا لتقرير عن حالة الاقتصاد ألأميركي بعد أن بلغت مستويات هي الأعلى في تسعة أشهر.
 
وكانت الأسهم الأميركية قد حققت الخميس مكاسب مهمة مدعومة ببيانات إيجابية عن نتائج أعمال الشركات والوظائف.
 
"
الدولار يتراجع مع انتعاش أسعار الأسهم الذي يعزز الطلب على العملات الأخرى
"
الدولار يتراجع مجددا

وفي ما يخص التعاملات الخاصة بالعملات تراجع الدولار الأميركي مجددا مع استمرار ارتفاع أسعار الأسهم العالمية.
 
وساعد ارتفاع أسعار الأسهم على تعزيز الطلب على العملات الأخرى التي يرى المستثمرون أنها تنطوي على درجة أكبر من المخاطر.
 
واقترب مؤشر الدولار الذي يقاس سعره أمام ست عملات رئيسية من أدنى مستوياته خلال هذا العام والذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع.
 
وقد تراجع الدولار اليوم مرة أخرى أمام اليورو وأيضا الين الياباني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة