استقالة محافظ المركزي الفلسطيني   
الأحد 1428/10/24 هـ - الموافق 4/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)
إدارة عملة فلسطينية هي إحدى مهمات سلطة النقد حال إنشاء الدولة (الجزيرة نت-أرشيف)
قدم محافظ سلطة النقد الفلسطينية (البنك المركزي) جورج العبد استقالته إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي طلب من مساعديه البحث عمن يخلف العبد حسب مصادر مطلعة.
 
وقالت الرئاسة الفلسطينية إن استقالة العبد جاءت بسبب رغبة الأخير في رعاية طفله المريض.
 
بينما أرجعت مصادر فلسطينية الاستقالة إلى صعوبة الأوضاع المالية، وعدم قدرته على السيطرة على فروع غزة، إضافة إلى عدم تلبية احتياجات البنك من النقد الأجنبي.
 
وتأتي الاستقالة في وقت تحاول فيه الرئاسة الفلسطينية استقطاب مزيد من المساعدات الدولية لإنهاض الاقتصاد الذي يدفع ضريبة الحصار الإسرائيلي.
 
وينسب مسؤولون غربيون الفضل لسلطة النقد الفلسطيني في إصلاح النظام المصرفي وتنفيذ قواعد دولية بما في ذلك الضغط على البنوك الفلسطينية لقطع الروابط مع ما يعتبرونه جماعات متشددة.
 
وسلطة النقد مكلفة بإدارة عملة فلسطينية حال إنشاء دولة، بينما يستخدم الفلسطينيون الآن في الضفة الغربية وقطاع غزة الشيكل الإسرائيلي والدولار الأميركي والدينار الأردني.

وعين جورج العبد وهو تكنوقراطي مستقل في أبريل/نيسان 2005 حاكما للمصرف المركزي بعد مسيرة طويلة في صندوق النقد الدولي.
 
ويشارك العبد في ورشة عمل ستعقد في رام الله غدا الأحد حول واقع الاقتصاد والمال الفلسطيني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة