مصر تسعى لتنشيط السياحة بعد تفجيرات طابا   
الجمعة 1425/9/22 هـ - الموافق 5/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:04 (مكة المكرمة)، 9:04 (غرينتش)

القاهرة تدعم الشركات السياحية الجاذبة للسياح إلى طابا ونويبع (رويترز-أرشيف)
أدت تفجيرات طابا الشهر الماضي إلى تراجع أعداد السياح القادمين إلى مصر بنسبة 2.5% إلى 5% وبخاصة في الحجوزات السابقة لطابا ونويبع على البحر الأحمر، حسب ما أفاد مسؤولون.

وأعلن أحمد الخادم نائب وزير السياحة خلال مؤتمر صحفي بفندق في شرم الشيخ تحسن عدد السياح بطابا رغم عدم مرور سوى ثلاثة أسابيع على "الأحداث المؤسفة" وبلغت نسبة الحجوزات 32% من الطاقة الاستيعابية.

وأوضح تجاوز عدد السياح ستة ملايين خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، معبرا عن أمله في أن يصل إلى سبعة ملايين مع نهاية هذا العام.

وأشار الخادم إلى اعتزام وزارة السياحة دعم الشركات السياحية التي تختار طابا ونويبع في الفترة القادمة لضمان استمرارية حركة السياح بهذه المنطقة، وتسهيل رحلات الطيران الخاصة إليها ودعمها لتجاوز آثار التفجيرات الأخيرة.

وأظهرت إحصائيات سياحية محلية أن إيطاليا تحتل المركز الأول في عدد السياح القادمين إلى مصر، إذ بلغوا 825 ألفا بزيادة 42% عن عددهم العام الماضي، تلتها ألمانيا بحضور أكثر من 733 ألفا بزيادة بلغت 58% عن عددهم العام الماضي.

وجاءت روسيا ثالثا بعدد تجاوز نصف المليون وبريطانيا رابعا فيما احتلت إسرائيل المرتبة الخامسة في الإحصائية، وقد حلت ليبيا في مقدمة الدول العربية إذ وصل عدد السياح الليبيين نحو 277 ألفا تلتها السعودية بحوالي 270 ألفا.

كما تحدث مسؤول شركة إيطالية ساهمت في إحضار عدد كبير من الإيطاليين إلى مصر، داعيا لتعزيز التعاون المشترك في المجال السياحي.

من جهته أوضح رئيس غرفة السياحة إلهامي الزيات قيام مصر بإعادة تأهيل سائقي حافلات نقل الركاب بعد حوادث السير الأخيرة، خصوصا وأن ألمانيا بدأت بتحذير مواطنيها الراغبين بالذهاب إلى مصر من مخاطر حوادث الطرق الناجمة عن أخطاء السائقين.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة