أوبك تستعد لخفض كبير في الإنتاج وأسعار النفط ترتفع   
الثلاثاء 1429/12/18 هـ - الموافق 16/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:00 (مكة المكرمة)، 19:00 (غرينتش)

علي النعيمي توقع تعاون الدول النفطية خارج أوبك وخفض إنتاجها (الأوروبية)

رجح وزير النفط السعودي على النعيمي أن تخفض منظمة الدول المصدر للنفط (أوبك) إنتاجها بنحو مليوني برميل يوميا عندما تجتمع غدا في وهران بالجزائر، فيما ارتفعت أسعار النفط بسبب الأنباء عن خفض إنتاج أوبك.

وأوضح الوزير السعودي في مؤتمر صحفي أن المعروض من النفط ما زال يتجاوز الطلب وأن المخزونات أعلى من معدلاتها الطبيعية، مضيفا أن تحقيق التوازن يستلزم خفضا بنحو مليوني برميل يوميا في هذا الاجتماع.

وقال النعيمي إن بلاده خفضت إنتاجها من النفط بواقع 1.2 مليون برميل يوميا ما بين أغسطس/آب ونوفمبر/تشرين الثاني ليصل إنتاجها اليومي في المتوسط 8.5 ملايين برميل يوميا من 9.7 ملايين برميل يوميا.

كما توقع الوزير السعودي أن تتعاون الدول المنتجة للنفط خارج أوبك وأن تخفض إنتاجها بمقدار 600 ألف برميل يوميا لوقف الانهيار في أسعار النفط عالميا.

وفي حال خفضت أوبك إنتاجها بمليوني برميل يومياً سيعد ذلك أكبر خفض تجريه على الإطلاق.

ويأتي اجتماع أوبك وسط قلق أعضائها من التراجع الحاد لأسعار النفط جراء ضعف الطلب. وتشارك روسيا أكبر دولة منتجة للنفط خارج المنظمة في الاجتماع بوفد رفيع يضم رؤساء أكبر خمس شركات نفطية في مؤشر على استعداد موسكو للمساهمة في الحد من تهاوي الأسعار.

تأييد الأعضاء
منظمة الأوبك تسعى لخفض الإنتاج (الفرنسية)
وكانت صدرت مؤخرا تصريحات من أعضاء المنظمة تؤيد خفض الإنتاج، فقد طالب رئيس أوبك وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل المنظمة بخفض إنتاجها بمستوى يتجاوز مليون برميل يوميا نظرا للارتفاع الكبير في المخزونات العالمية.

وقال وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري إن إيران ستقترح أثناء اجتماع أوبك خفض إمدادات المنظمة بمستوى يتراوح بين 1.5 مليون ومليوني برميل يوميا.

ودعا وزير الطاقة والبترول الفنزويلي رفاييل راميريز أوبك إلى خفض إنتاجها بما بين مليون ومليوني برميل يوميا، معبرا عن رغبته في اتخاذ المنظمة قرارا قويا أثناء اجتماعها الوزاري غدا.

وفي السياق ذاته صرح وزير النفط الأنغولي بوتيلو دي فاسكونسيلوس بأن أعضاء أوبك يسعون لرفع سعر برميل النفط إلى مستوى بين 70 و75 دولارا.

وجاءت التصريحات الأخيرة متماشية مع دعوة سابقة للسعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- تضمنت أن سعر 75 دولارا للبرميل هو السعر العادل للبرميل.

"
ارتفعت أسعار الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة أكثر من دولارين اليوم بعد تصريحات وزير النفط السعودي بخفض إنتاج أوبك
"
سعر النفط
وأسهمت التوقعات بخفض الإنتاج في رفع أسعار الخام, فصعدت لمستوى قريب من 46 دولاراً للبرميل. فارتفعت أسعار الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة أكثر من دولارين اليوم بعد تصريحات وزير النفط السعودي بخفض إنتاج أوبك.

فبحلول الساعة 1530 بتوقيت غرينتش ارتفع سعر الخام تسليم يناير/كانون ثاني في بورصة نايمكس الإلكترونية 1.44 أي ما يعادل 3.24% مسجلا 45.95 دولارا للبرميل بعد تداوله في نطاق 43.93 إلى 46.53 دولارا.

وصعد سعر مزيج برنت في بورصة البترول الدولية اللندنية في تعاملات ما بعد الظهر بالعقود الآجلة تسليم الشهر القادم بمقدار 69 سنتا إلى 45.29 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة