مجلس التعاون يطالب بتسريع إبرام الاتفاق التجاري مع أوروبا   
الثلاثاء 1426/2/25 هـ - الموافق 5/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:26 (مكة المكرمة)، 16:26 (غرينتش)
وزيرا خارجية البحرين ولوكسمبورغ أثناء اجتماع المنامة (رويترز)
حث وزيرالخارجية البحريني الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة الاتحاد الأوروبي على تسريع إبرام اتفاقية تجارة حرة مع مجلس  التعاون الخليجي يجري التباحث بشأنها منذ 17 عاما.
 
وقال الشيخ محمد الذي تتولى بلاده رئاسة مجلس التعاون الخليجي في افتتاح الاجتماع الوزاري المشترك بين دول مجلس التعاون والاتحاد اليوم في المنامة إن دول المجلس تتطلع بتفاؤل إلى أن تتقدم هذه المفاوضات.
 
وأعرب الوزير البحريني عن أمله في أن يتحرك الاتحاد الأوروبي بشكل متسارع وبأسلوب عملي لتفعيل توجهاته بالتحرير التدريجي والمتبادل للتجارة مع دول مجلس  التعاون. وطالب الاتحاد بإظهار حسن النية في المفاوضات.
 
وقال أيضا إن على الاتحاد الأوروبي أن يواصل دعمه لسعي المملكة العربية السعودية للانضمام لمنظمة التجارة العالمية وهو أمر مازالت الولايات المتحدة تقف في طريقه.
 
وفي إشارة إلى العجز التجاري بين المجلس والاتحاد, قال الوزير البحريني إنه  يتجاوز 17 مليار دولار أميركي لصالح الاتحاد الأوروبي خاصة إذا أخذ في الاعتبار أن دول المجلس هي خامس أكبر سوق لصادرات دول الاتحاد,  مضيفا أن ذلك يشكل ظاهرة تحتاج إلى علاج وتصحيح, خاصة إذا اقترنت بتدني رؤوس الأموال المستثمرة من دول الاتحاد في دول المجلس والتي لا تزيد كثيرا عن المليار  يورو.
 
كما أشار الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية إلى استمرار العجز في الميزان التجاري لصالح الاتحاد الأوروبي, قائلا أن العجز بلغ سنة 2003 حوالي 19.2 مليار يورو.
 
من جهتها قالت مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي بنيتا يرارو والدنر إنها تأمل في إنجاز اتفاق التجارة الحرة مع مجلس التعاون قبيل نهاية العام لكن  يتعين حل بعض الخلافات العالقة.
 
وكان المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون أشار في  وقت سابق من الأسبوع  إلى أن المحادثات بين الجانبين ستستأنف على الأرجح في مايو/أيار المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة