قرصنة البرامج تكلف الجزائر الملايين   
الأحد 1433/7/20 هـ - الموافق 10/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:57 (مكة المكرمة)، 16:57 (غرينتش)
57% من مستعملي الحاسوب في الجزائر أقروا بأنهم قاموا بالقرصنة  (الجزيرة-أرشيف)
كلفت القرصنة المعلوماتية في الجزائر نحو 83 مليون دولار خسارة تجارية في العام الماضي، حيث بلغت نسبة البرامج المقرصنة 84%، وذلك وفق دراسة حديثة لمؤسسة بزنيس سوفتوير أليانس، التي تعد أحد المدافعين عن قطاع البرامج المعلوماتية.

وذكرت الدراسة أن 57% من مستعملي الحاسوب في الجزائر أقروا باكتسابهم برامج المعلوماتية بطريقة غير شرعية وأنهم قاموا بالقرصنة في أغلب الأوقات.

واعتبرت أن القرصنة المعلوماتية في الجزائر أصبحت تشكل ضررا حقيقيا لا مفر منه، فضلا عن أن المؤسسات الصغيرة والكبيرة منها العمومية تتعرض لأخطار مختلفة بما في ذلك الضرر القضائي والأمني.

ووفقا للدراسة فإن 31% من قراصنة البرامج المعلوماتية المعترفين بذلك صرحوا بأنهم اكتسبوا برامج معلوماتية بطرق ملتوية وغير قانونية، في حين صرح 26% بأنهم نادرا ما يقومون بذلك، مشيرة إلى أن أغلبية قراصنة البرامج المعلوماتية من الشباب.

ودعت الدراسة الشركات والمؤسسات العمومية إلى اتخاذ إجراءات في أسرع وقت حتى تساير شركاتهم المقتضيات اللازمة في هذا الشأن منها احترام القوانين وتطبيقها.

كما طالبت بتعزيز تطبيق القوانين الخاصة بالملكية الفكرية مع موارد مخصصة لهذا الشأن بما في ذلك الوحدات المختصة المكلفة بمراقبة وتدريب قوات الأمن والأعوان القضائيين وتحسين التعاون ما بين الحدود بين هيئات تطبيق القانون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة