السعودية تبحث إقامة سوق للسلع متوائم مع الشريعة الإسلامية   
الثلاثاء 1427/10/23 هـ - الموافق 14/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:21 (مكة المكرمة)، 10:21 (غرينتش)

أعلنت السعودية أنها تدرس إنشاء سوق للسلع متوائم مع الشريعة الإسلامية لدعم اقتصادها المحلي.

وقال وزير المالية إبراهيم العساف إن إنشاء سوق للسلع بالبلاد يشكل دعامة مهمة للاقتصاد الوطني بشكل عام والمعاملات المالية المتوائمة مع الشريعة الإسلامية.

وأشار إلى أن مقر السوق سيكون في مركز الملك عبد الله المالي بالرياض وهدفه تسهيل تبادل السلع وزيادة الصادرات مع السلع المنتجة محليا، بالإضافة إلى رفع كفاءة وفعالية التمويل التي تتفق مع الضوابط الشرعية وتوفير عدد كبير من فرص العمل.

وأفاد العساف أن الدراسات الأولية -التي قام بها مصرف الإنماء المقرر بدء أعماله العام المقبل والمؤسسة العامة للتقاعد- أظهرت أهمية إقامة السوق في المملكة ويتطلب الأمر استكمال الدراسات في هذا المجال.

ولجأت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم خلال السنوات القليلة الماضية إلى تنويع اقتصادها عن طريق إقامة مراكز اقتصادية وصناعية بمليارات الدولارات، وتم البدء في مشروع تعدين طموح.

وكانت الإمارات العربية قد أقامت بورصة للذهب والسلع شهدت نموا كبيرا في نشاطها.

وتخطط السعودية لطرح 70% من أسهم مصرف الإنماء في البورصة والذي سيكون أكبر بنك سعودي برأسمال 15 مليار ريال (أربعة مليارات دولار).

وأما النسبة المتبقية من أسهم البنك وهي 30% فستسيطر عليها الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية وصندوق الاستثمار العام والمؤسسة العامة للتقاعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة