اتفاق اقتصادي بين بكين وبيونغ يانغ   
الخميس 1431/8/18 هـ - الموافق 29/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل (وسط) يزور مصنعا بالصين في مايو/أيار الماضي (الفرنسية)

وقعت الصين اليوم الخميس اتفاقا للتعاون الاقتصادي والتقني مع كوريا الشمالية، في خطوة قد تفسر بأنها محاولة لاستمالة بيونغ يانغ مجددا إلى المحادثات السداسية بشأن ملفها النووي.
 
ووقع الاتفاق في بيونغ يانغ وزير التجارة الكوري الشمالي ري ريونغ نام والسفير الصيني ليي هونغساي، وفقا لما جاء في وكالة الأنباء الكورية الشمالية التي لم تورد تفاصيل بشأن الاتفاق.
 
وذكرت تقارير في وقت سابق أن الصين تبحث تقديم مساعدات اقتصادية إضافية لجارتها في حال قبلت استئناف المحادثات السداسية بشأن ملفها النووي, التي تشارك فيها إضافة إلى الكوريتين كل من الصين واليابان والولايات المتحدة وروسيا.
 
ووقع الاتفاق الجديد في ختام زيارة وفد صيني برئاسة هو زنغوي نائب وزير الخارجية الصيني العاصمة الكورية الشمالية.
 
والتقى المسؤول الصيني اليوم مدير الشؤون الدولية في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوري الشمالي كيم يونغ إيل.
 
وكان البلدان قد وقعا في السابق اتفاقات اقتصادية وتقنية وفي مجالات أخرى. وتعد الصين أكبر مزود لكوريا الشمالية بالوقود والغذاء، حيث إنها حليفها الأساسي.
 
ويأتي التحرك الدبلوماسي الصيني باتجاه بيونغ يانغ الذي شهد توقيع اتفاق التعاون الاقتصادي والتقني، وسط أجواء ملبدة بالتوتر في ظل المناورات العسكرية البحرية والجوية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في بحر اليابان, التي اختتمت اليوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة