زيادة احتياطي الجزائر من العملة الصعبة   
الأحد 1426/11/4 هـ - الموافق 4/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:09 (مكة المكرمة)، 16:09 (غرينتش)
قال وزير المالية الجزائري مراد مدلسي إن احتياطي الصرف الجزائري من العملة الصعبة بلغ 55 مليار دولار ارتفاعا من 49 مليار دولار قبل شهرين, موضحا أن هذه الزيادة القياسية تعود إلى الارتفاع الكبير في أسعار النفط في الأشهر الأخيرة.
 
وكشف مدلسي من جهة أخرى عن وجود 20 مليار دولار في صندوق ضبط الإيرادات الذي يتم تمويله من الفارق بين سعر برميل النفط الفعلي في السوق الدولية، والسعر المرجعي الذي أعدت الحكومة على أساسه قانون المالية وميزانية الدولة، وهو رقم مثير للكثير من الجدل، حيث ظل لسنوات 19 دولارا في حيث تجاوز سعر البرميل في الأسواق 50 دولارا لفترة تجاوزت السنة.
 
وأوضح وزير المالية أن قانون المالية للعام 2006 وضع نسبة عجز بقيمة 16.8% بهدف امتصاص السيولة المالية الكبيرة الموجودة في السوق خارج البنوك وجلبها إلى النظام المصرفي، وكذا مراقبة نسبة التضخم.
 
وأعلن عن فتح رأسمال بنك حكومي ثان للمستثمرين  الجزائريين والأجانب، وهو بنك التنمية المحلية. وكان البنك الحكومي الأول المعروض للخصخصة الجزئية هو القرض الشعبي الجزائري الذي وصل مرحلة متقدمة في إجراءات فتح رأس المال.
 
وتدخل عملية فتح رأس مال البنكين العموميين في إطار المخطط الإصلاحي المالي والمصرفي الذي أعدته الحكومة وتعمل على إنجازه بالسرعة المطلوبة، لتدارك النقص الذي يعرفه قطاع البنوك في الجزائر الذي يتعرض لانتقاد كبير من قبل المتعاملين الاقتصاديين.
 
كما أشار الوزير إلى تدابير وإجراءات لتحسين الخدمات المصرفية وجعلها في مستوى المعايير الدولية، منها تطوير وتحديث نظام الدفع.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة