روس نفط تقترض 7.5 مليار دولار   
الخميس 1426/8/4 هـ - الموافق 8/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)
قالت شركة روس نفط الروسية إنها اتفقت على شروط الحصول على قرض بقيمة 7.5 مليار دولار من بنوك غربية لتمويل استحواذ الحكومة على حصة تبلغ 10.7% في شركة غاز بروم التي تحتكر صناعة الغاز.
 
وسيعمل القرض الذي يصرف بنهاية العام على رفع حصة الدولة في غازبروم لأكثر من 50% من نحو 38% حاليا بما يمهد السبيل لرفع القيود على الملكية الأجنبية لأسهم شركة الغاز العملاقة.
 
وقالت روس نفط في بيان إن الاتفاق وقع اليوم الخميس في برلين مع بنوك إيه.بي.إن إمرو ودرسدنر كلاينفورت فاسرشتاين وجيه.بي.مورجان ومورجان ستانلي.
 
وأضاف البيان أن هذه البنوك نفسها ستتولى إعداد الاكتتاب العام في أسهم روس نفط للمساعدة في سداد القرض.
 
ويأتي هذا الاتفاق خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لألمانيا التي اجتمع خلالها مع المستشار جيرهارد شرودر.
 
اتفاق غاز
وقد وقعت المجموعتان الألمانيتان (AON وBASF) والمجموعة الروسية (غازبروم) اليوم العقد المتعلق بإقامة أنبوب لنقل الغاز تحت مياه بحر البلطيق يربط بين روسيا وألمانيا بحضور شرودر وبوتين.
 
ويفترض أن يربط ما يسمى بأنبوب الغاز الأوروبي الشمالي بطول 1200كلم تحت مياه بحر البلطيق كلا من فيبورغ في روسيا وغريفشفالد في ألمانيا. وقد تم بالفعل مد أجزاء من مشروع الأنبوب برا.
 
وتعتزم غازبروم تشغيل هذا الأنبوب عام 2010 لنقل 27 مليار متر مكعب من الغاز في السنة في الفترة الأولى مع احتمال زيادة هذا الحجم إلى 55 مليار متر مكعب سنويا في فترة لاحقة.
 
وتعتبر برلين هذا الاتفاق بمثابة تحالف في مجال الطاقة بين روسيا وأوروبا. وأنبوب


الغاز الرامي إلى إيجاد بديل عن نقل الغاز الروسي عن طريق الترانزيت عبر أوكرانيا, تعرض للانتقاد من قبل بولندا ودول البلطيق التي تخشى أن يحرمها الأنبوب الجديد من الغاز الروسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة