نادي باريس يناقش ديون الدول المتأثرة بالزلزال   
الاثنين 1425/11/22 هـ - الموافق 3/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)

شرودر يدعو لتأجيل أقساط ديون على دول تأثرت بالكارثة (رويترز-أرشيف)

يناقش أعضاء نادي باريس الديون العامة المستحقة على الدول المتأثرة بالكارثة الزلزالية في آسيا خلال اجتماعهم في 12 يناير/ كانون الثاني المقبل في باريس.

ودعا المستشار الألماني غيرهارد شرودر الأعضاء في نادي باريس إلى إصدار قرار يؤجل دفع أقساط الديون المستحقة لها على الدول التي ضربتها أمواج المد البحري الزلزالي الآسيوي.

وأوضح المستشار الألماني أنه سيقترح إجراءات بشأن تأجيل أقساط ديون إندونيسيا والصومال بعد الكارثة الآسيوية في الاجتماع المقرر لنادي باريس الشهر المقبل.

ورحبت إندونيسيا بالاقتراح الألماني لتأجيل سداد أقساط ديون الدول المنكوبة. 

وذكر مصدر في النادي أن الأعضاء سيناقشون الأوضاع في الدول الآسيوية مع وجود ممثل لصندوق النقد الدولي يعطي وجهة نظره إزاء هذا الموضوع.

وأكد المصدر أن القرار بمسألة الديون على دول آسيوية قد لا يتخذ مباشرة في الاجتماع.

يشار إلى أن الصومال وإندونيسيا هما الدولتان الوحيدتان من بين البلدان الآسيوية التي ضربها الزلزال اللتان وقعتا اتفاقيات مع النادي.

ويضم نادي باريس أعضاء يمثلون 19 دولة تشمل فرنسا وأستراليا والنمسا وهولندا وبلجيكا وبريطانيا وكندا والدانمارك وفنلندا وألمانيا وإيرلندا وإيطاليا واليابان والنرويج وإسبانيا وروسيا والسويد وسويسرا والولايات المتحدة.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة