انهيار أسعار أسهم يوكوس بعد هروب مدرائها   
الأحد 1425/10/16 هـ - الموافق 28/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

أعلن مصدر في شركة النفط الروسية يوكوس اليوم الخميس هروب كبار المديرين التنفيذيين في الشركة من روسيا خوفا من اعتقالهم، مما أدى لانهيار أسعار أسهم الشركة.

وعزا المصدر هروب المدراء إلى أجواء الخوف والإرهاب الهادفة إلى شل حركة الشركة المتعثرة.

وتمكن المدير التنفيذي للشركة ستفين ثيد والمدير المالي بروس ميسامور وآخرين من الفرار تاركين يوكوس لمواجهة نهايتها مع مطالبات بمستحقات ضريبة متأخرة تبلغ 24.5 مليار دولار.

وذكر ميسامور هاتفيا من لندن أنه كان سيعود إلى موسكو أمس ولكنه حصل على معلومات تفيد باحتمال توجيه اتهامات له.

وقال ميسامور إنه على الرغم من وجود مدراء رئيسيين في يوكوس خارج روسيا فإن عمليات الشركة لن تتعرض لأي ضرر.

وانهارت أسعار أسهم يوكوس بعد أنباء هروب كبار مسؤوليها إلى الخارج إثر تلقيهم مذكرات استدعاء من السلطات الروسية.

وتراجع سعر سهم يوكوس في موسكو بعد ثلاثة أيام من الخسائر إلى أقل من دولار في البورصة في أعقاب إعلان متحدث باسم الشركة أن مدراءها المجتمعين في لندن قد لا يعودون إلى روسيا.

ويظهر هذا الهبوط فقدان المستثمرين الأمل


في حل مشكلة يوكوس خاصة بعد قرار بيع يوغانسك أكبر وحدة إنتاج في الشركة بسعر أولي أقل بكثير من القيمة السوقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة