هيئة الاستثمار برأس الخيمة تستثمر بميناء بوتي في جورجيا   
الثلاثاء 1429/4/10 هـ - الموافق 15/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:42 (مكة المكرمة)، 19:42 (غرينتش)

الرئيس الجورجي يأمل تحويل بلاده إلى دبي أو سنغافورة المنطقة (رويترز-أرشيف)
وقعت جورجيا على صفقة مع هيئة الاستثمار التابعة لإمارة رأس الخيمة لبناء ميناء ومنطقة للتجارة الحرة على ساحل البحر الأسود.

 

وقال مسؤولون جورجيون إن من المتوقع استثمار 200 مليون دولار في ميناء بوتي على مدى السنوات الثلاث أو الأربع القادمة في محاولة لمضاعفة طاقتها إلى ثلاثة أمثالها وتوفير 15 ألف وظيفة إلى 20 ألفا.

 

وقال الرئيس الجورجي ميخائيل سكاشفيلي إنه يأمل تحويل جورجيا إلى دبي أو سنغافورة المنطقة, مشيرا إلى أن الميناء والمنطقة الحرة ستمثل معجزة اقتصادية.

 

وتعتبر الاتفاقية استثمارا كبيرا في جورجيا التي تسعى لإعادة بناء اقتصادها منذ الحصول على استقلالها بعد تفسخ الاتحاد السوفياتي عام 1991.

 

وطبقا للاتفاقية الجديدة فإن جورجيا ستبيع حصة 51% في ميناء بوتي إضافة إلى 400 هكتار من الأرض لهيئة استثمار رأس الخيمة بمبلغ 90 مليون دولار. كما ستقوم الهيئة بتطوير منطقة اقتصادية حرة في بوتي تأمل جورجيا أن تجذب استثمارات إلى المنطقة. وستسمح جورجيا, على غرار مشروعات بالإمارات, للشركات بالعمل فيها دون دفع ضرائب.

 

وسوف تحتفظ الحكومة الجورجية بحصة 49% في الميناء وبصوت مسيطر في القرارات التي يتخذها مجلس إدارة الميناء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة