بنك يو بي أس السويسري يخسر 18 مليار دولار في2008   
الأربعاء 1430/3/15 هـ - الموافق 11/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:34 (مكة المكرمة)، 16:34 (غرينتش)
يو بي أس يتعرض لضغوط أميركية لتسليم كشوف حسابات عملائه (رويترز-أرشيف)
أكد بنك "يو بي أس" السويسري العملاق اليوم الأربعاء أن خسائره العام الماضي بلغت 18 مليار دولار متجاوزة بذلك ما تم الإعلان عنه سابقا, مشيرا إلى أنه مهدد بتهمة التآمر في قضية الاحتيال الضريبي بالولايات المتحدة الأميركية.
 
وقال البنك السويسري في تقريره السنوي إن ارتفاع خسائره يرجع إلى الغرامة الكبيرة التي دفعها للسلطات الأميركية في إطار تسويات ضريبية حيث سجل العام الماضي خسائر قياسية بقيمة 20.9 مليار فرنك سويسري (18 مليار دولار).
 
من جهة أخرى أكد بنك يو بي أس أنه يمكن أن توجه إليه تهمة التآمر في قضية احتيال ضريبي بالولايات المتحدة, حيث قد يضطر للكشف عن الحسابات المصرفية السرية لحوالي 52000 من عملائه.
وأضاف البنك أنه يعتزم مواجهة اتهامات وزارة العدل الأميركية التي تطالبه بتسليم معطيات حول كشوف حسابات سرية لعملائه وعددهم 52000.
 
وأكد البنك في تقريره أن النزاع بينه وبين السلطات الأميركية يمكن أن يحسم باتجاه دفع غرامات مالية كبيرة أو عقوبات أخرى مرتقبة.
 
وإذا رفض البنك السويسري تسليم لائحة بأسماء عملائه واستيفاء جميع السبل الأخرى, ستوجه مصالح وزارة العدل الأميركية تهما للبنك بالتآمر في قضية الاحتيال الضريبي.
 
وكان بنك يو بي أس قد وافق في شهر شباط/فبراير الماضي على دفع مبلغ 780 مليون دولار في الولايات المتحدة لتسوية قضية التهرب من دفع الضرائب, كما سلم كشفا بهويات 300 من عملائه مهددا بذلك مبدأ سرية الحسابات المصرفية التي تقوم عليها البنوك السويسرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة