أستراليا تنتظر تنفيذ عقد قبل استئناف صادرات القمح للعراق   
الجمعة 1427/5/27 هـ - الموافق 23/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)
قالت شركة "إيه.دبليو.بي" التي تحتكر تصدير القمح في أستراليا إنها لن تعرض مبيعات إضافية من القمح على العراق حتى يتم تنفيذ عقد بيع مبرم بالفعل.
 
وقال المتحدث باسم الشركة بيتر ماكبرايد إنها ستقوم بتقييم شروط المناقصات الجديدة التي يطرحها العراق عندما يسمح لها بذلك.
 
وجاء تأكيد الشركة بعد أن هدد وزير التجارة العراقي عبد الفتاح السوداني بإعادة النظر في الصفقات التجارية مع أستراليا بعد إطلاق قوات أسترالية النار بطريق الخطأ على أحد حراسه ما أدى إلى مصرعه, لكن الشركة الأسترالية قالت إن موقفها من البيع لا علاقة له بذلك.
 
وخصصت الشركة 350 ألف طن من القمح لبيعها للعراق من خلال شركة جديدة هي "ويت أستراليا".
 
وكانت أيه.دبليو.بي تعرضت لهزة عنيفة بسبب مزاعم عن دفع رشا تبلغ قيمتها 222 مليون دولار لحكومة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
 
وكانت ويت أستراليا أشارت في الفترة الأخيرة إلى أن لديها طموحات كبيرة بشأن مواصلة تصدير القمح الأسترالي للعراق وأنها تشارك في مفاوضات جارية مع العراق بشأن صادرات أخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة