قرض من بيت التمويل الكويتي لدرة البحرين   
الأربعاء 1425/11/24 هـ - الموافق 5/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:16 (مكة المكرمة)، 11:16 (غرينتش)

أعلن بيت التمويل الكويتي الاثنين أنه وقع على اتفاقية صكوك استصناع -وهي قرض وفقا للشريعة الإسلامية- بقيمة 152.5 مليون دولار لتمويل مشروع جزيرة درة البحرين الاصطناعية.

وقال بيان صدر عن البنك إن الصكوك تهدف إلى تمويل أعمال الدفن والبنية التحتية للمرحلة الأولى من مشروع درة البحرين السياحي الذي تقدر تكلفته الإجمالية بحوالي مليار دولار أميركي.

وأضاف البيان إن هذا المشروع الذي يعد أكبر مشروع سكني وترفيهي في البحرين مملوك بحصص متساوية من قبل حكومة البحرين وبيت التمويل الكويتي في شركة درة خليج البحرين الشركة المالكة للمشروع.

وأشار البيان إلى أن بيت التمويل الكويتي قام بإدارة متعهدي الاكتتاب إضافة إلى إحدى عشرة مؤسسة مالية أخرى تشمل بنك دبي الإسلامي ومركز إدارة السيولة وبنك البحرين الإسلامي وبنك التنمية الإسلامي وبنك الإمارات الإسلامي وبنك البحرين والكويت والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وبنك الشارقة الوطني والبنك العربي الإسلامي (فلسطين).

وأضاف أن العائد على الصكوك يبلغ 125 نقطة فوق معدل اللايبور لثلاثة أشهر تدفع بشكل ربع سنوي. وتبلغ فترة استحقاق هذه الصكوك خمس سنوات مع خيار التحويل المبكر، مشيرا إلى أن مركز إدارة السيولة يعتزم إدراج الصكوك في سوق البحرين للأوراق المالية لتسهيل عملية تداول الصكوك.

وتأسست شركة درة خليج البحرين عام 1999 بهدف تطوير وإنشاء مشروع درة البحرين.

أما بيت التمويل الكويتي فرع البحرين -الذي تأسس في البحرين عام 2002 كشركة تابعة ومملوكة بالكامل لبيت التمويل الكويتي بالكويت- فهو بنك إسلامي ينشط في مجال الخدمات المصرفية التجارية والاستثمارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة