شافيز يهدد بطرد شركة ريبسول النفطية الإسبانية   
الأحد 1428/11/23 هـ - الموافق 2/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:18 (مكة المكرمة)، 11:18 (غرينتش)
هوغو شافيز قال إنه لا يريد تصعيد الأمور أكثر مع الحكومة الإسبانية (رويترز)
هدد الرئيس الفنزويلي اليساري هوغو شافيز السبت بطرد شركة ريبسول النفطية الإسبانية من فنزويلا إذا عادت حكومة يمينية إلى السلطة في إسبانيا.
 
وأكد شافيز أنه إذا فاز اليمين مرة أخرى في إسبانيا فيتعين على ريبسول أن ترحل عن فنزويلا، وأضاف أن بلاده لا تحتاج استثمارات إسبانية.
 
ويمثل هذا التهديد تصعيدا لمشادة كلامية نشبت الشهر الماضي بين شافيز والعاهل الإسباني الملك خوان كارلوس أثناء اجتماع قمة عقد في تشيلي هاجم فيه الملكُ الزعيم الفنزويلي قائلا له "اخرس".
 
لكن شافيز قال إنه لا يريد تصعيد الأمور أكثر مع الحكومة الإسبانية إذ من المحتمل أن يتم إجراء اتصالات معها في الأيام المقبلة، وأعرب عن أمله بأن يعتذر ملك إسبانيا عما بدر منه.
 
وجمد شافيز الروابط الدبلوماسية مع إسبانيا بسبب توبيخ ملكها له، وهدد بالسيطرة على بعض استثمارات الشركات الإسبانية التي تعمل في قطاعات المصارف والاتصالات والنفط في فنزويلا.
 
وكان شافيز هدد الجمعة بقطع شحنات النفط عن الولايات المتحدة إذا تدخلت في استفتاء يجري اليوم الأحد في فنزويلا على تعديلات تسمح له بالبقاء رئيسا للبلاد ما دام يواصل الفوز في الانتخابات.
 
يشار إلى أن فنزويلا هي رابع أكبر مصدري النفط إلى الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة