روسيا تعارض حظرا نفطيا على إيران   
الأربعاء 1433/1/12 هـ - الموافق 7/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:18 (مكة المكرمة)، 11:18 (غرينتش)
 الاتحاد الأوروبي يستورد 450 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني (رويترز)

قال وزير الطاقة الروسي إن فرض حظر على مبيعات النفط الإيراني سيكون خطوة سياسية، وإن موسكو لا تعتقد أنه ينبغي استغلال إمدادات الطاقة لممارسة ضغوط.
 
وقال سيرغي شماتكو للصحفيين على هامش مؤتمر البترول العالمي المنعقد في الدوحة "من الواضح تماما أن هذا القرار يستند إلى بعض الدوافع السياسية", وأضاف أنه في مثل هذه الحالات تحاول روسيا البقاء على الحياد التام.
 
وقال شماتكو إنه بدلا من حظر استيراد النفط الإيراني يجب على الدول القلقة بشأن خطط طهران النووية أن تسعى لحل الصراع دبلوماسيا.
 
وقال مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي غونتر أوتنغر أمس إن هناك إجماعا بين دول الاتحاد على حظر تصدير النفط الإيراني إلى دول الاتحاد، وإن أوروبا تأمل في انضمام روسيا إلى حظر عالمي.
 
لكن من غير المرجح أن تؤيد روسيا الخطة التي تهدف لزيادة الضغط على طهران للتخلي عن برنامجها النووي.
 
وتخشى بعض الدول الأوروبية من أن يلحق حظر استيراد النفط الإيراني ضررا باقتصاداتها الهشة أكبر مما يلحقه بالاقتصاد الإيراني.
 
في السياق، قال الأمين العام لمنظمة أوبك عبد الله البدري إنه سيكون من الصعب تعويض إمدادات نفط إيران إلى أوروبا في حالة فرض حظر على النفط الإيراني.
 
وأضاف "أتمنى ألا يفرض الاتحاد الأوروبي حظرا على النفط الإيراني لأنه سيكون من الصعب جدا تعويضه".
 
يذكر أن دول الاتحاد الأوروبي تستورد 450 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني أي نحو 18% من صادرات إيران.
 
في نفس الوقت أعلن مسؤول كبير بقطاع النفط السعودي أن السعودية أنتجت في نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم 10.047 ملايين برميل يوميا من الخام لا تشمل المكثفات.
 
ونقلت رويترز عن المسؤول قوله إن المملكة زادت إنتاجها بسبب ارتفاع طلب المستهلكين.
 
وأظهر مسح أجرته رويترز أن إنتاج المملكة من النفط بلغ 9.4 ملايين برميل في أكتوبر/تشرين الأول.
 
ولا تشمل الأرقام ما تنتجه المملكة من المكثفات ويصل في المتوسط يوميا إلى 630 ألف برميل، طبقا لمؤسسة آسيا باسيفيك لاستشارات الطاقة في هيوستون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة