استقالة رئيس مجلس إدارة بنك قبرص   
الثلاثاء 15/5/1434 هـ - الموافق 26/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)
البنوك القبرصية ستبقى مغلة حتى يوم الخميس القادم (الفرنسية)

استقال أندرياس أرتيمس -رئيس مجلس إدارة بنك قبرص، أكبر بنك تجاري في قبرص- على خلفية خطة الإنقاذ المالي التي شملت أكبر مصارف الجزيرة. وسيتم عرض الاستقالة على مجلس الإدارة في وقت لاحق اليوم.

وخطة الإنقاذ التي تم الاتفاق عليها في بروكسل يوم الاثنين الماضي تشمل أصحاب الودائع التي تزيد عن مائة ألف يورو في بنك قبرص وبنك لايكي (البنك الشعبي) وإعادة هيكلتهما.

وأفادت تقارير بأن أرتيمس استقال بسبب شرط في خطة الإنقاذ البالغة قيمتها عشرة مليارات يورو (13 مليار دولار) ينص على أن يستوعب بنك قبرص ديون بنك لايكي. وثمة أسباب أخرى تتعلق بتكليف مسؤول بإدارة عملية إعادة هيكلة بنك قبرص دون إبلاغ إدارة مجموعة البنك مسبقا، وبيع فروع البنك في اليونان.

وكان البنك المركزي القبرصي أعلن في وقت سابق اليوم تكليف دينوس كريستوفيدس بإدارة عمليات تطبيق إعادة هيكلة بنك قبرص.

في السياق، قال بنك بيريوس -ثالث أكبر بنك يوناني من حيث الأصول- إنه يتوقع الانتهاء من صفقات للاستحواذ على بنوك قبرصية عاملة في اليونان ظهر اليوم.

ويوم الجمعة اختار صندوق إنقاذ البنوك في اليونان بيريوس للاستحواذ على الأنشطة اليونانية لبنك قبرص وبنك لايكي، وربما بنك هيلينيك لحماية النظام المصرفي في البلاد من تبعات الأزمة في قبرص.

وقال بيريوس في بيان إن من المنتظر استكمال توقيع اتفاقيات شراء شبكة البنوك القبرصية في اليونان ظهر اليوم على أقصى تقدير لتسوية التفاصيل الفنية المتبقية.

وتحوز البنوك القبرصية 8% من الودائع المصرفية في اليونان و10% من القروض ولديها 300 فرع في اليونان جميعها مغلقة منذ 19 مارس/آذار الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة