روسيا تلتزم بمشروعات النقل لمضاعفة النمو الاقتصادي   
الثلاثاء 1424/10/2 هـ - الموافق 25/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موسكو تؤكد تنفيذ إستراتيجية للاستثمار في مشروعات النقل (أرشيف)
أكدت روسيا التزامها بالاستثمار في مشروعات نقل بري وبحري وجوي متنوعة بفضل قروض من بنك إعادة البناء والتنمية الأوروبي للمساعدة في تحقيق هدفها بمضاعفة معدل النمو الاقتصادي.

وأفاد وزير النقل الروسي سيرجي فرانك أنه اجتمع مع رئيس البنك جان ليمير في لندن أمس لمناقشة تمويل العديد من المشروعات من بينها تلك المتعلقة بالتوسع في قطاع الطاقة المزدهر.

وقال للصحافيين إن الإستراتيجية تلزم روسيا بالعديد من الأمور من بينها خطط استثمار للإنفاق على البنية الأساسية من طرق وجسور ومطارات وموانئ.

وأوضح فرانك أنه ينبغي على روسيا مضاعفة الاستثمارات في ما وصف بالمشروعات الجادة التي تشارك فيها الحكومة بشكل مباشر لتبلغ 20 مليار دولار مقارنة مع عشرة مليارات في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن ذلك يتناسب مع الهدف الرامي لمضاعفة إجمالي الناتج المحلي.

ولم يكشف فرانك عن حجم القروض التي ناقشها مع البنك ولكنه أكد على أهمية مبادرات شراكة بين القطاعين الخاص والعام.

وحول النفط والطاقة أشار فرانك إلى أن روسيا تسعى لتنويع قنوات نقل الطاقة للعالم بأسره.

وأعلن فرانك أن روسيا ستستثمر مبالغ كبيرة لتحديث الموانئ على بحر البلطيق وبحر بارنتس وأيضا في موانئ شرقية من بينها ميناء في جزيرة سخالين.

وذكرت مصادر في الصناعة أن صادرات النفط عبر الموانئ البحرية الرئيسية التي تستخدمها روسيا ارتفعت بنسبة 3.5% في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى أكتوبر/ تشرين الأول من هذا العام إلى 75.55 مليون طن (1.82 مليون برميل يوميا) من 72.94 مليون طن (1.76 مليون برميل يوميا) في العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة