صادرات تركيا لسوريا تنخفض بالنصف   
الجمعة 13/10/1433 هـ - الموافق 31/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:06 (مكة المكرمة)، 15:06 (غرينتش)
حركة التجارة بين تركيا وسوريا انخفضت بشدة بسبب خطورة الأوضاع الأمنية في سوريا (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة ميليت التركية اليوم إن الاشتباكات المستمرة بين الجيش السوري وقوات المعارضة السورية تركت أضرارا جسيمة على الاقتصاد التركي، حيث تقلص حجم الصادرات التركية لسوريا بنحو النصف تقريبا مقارنة بالعامين 2010 و2011، وأضافت الصحيفة أن الحرب في سوريا أفقدت تركيا 11 سوقا عربية، إذ إن أغلبية الصادرات التركية لدول الشرق الأوسط تمر عبر سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أن أنقرة المشغولة بالتخطيط للإطاحة بنظام الرئيس السوري تتجاهل الخسائر الاقتصادية الناجمة عن التطورات السلبية في سوريا، حيث تضرر عدد كبير من رجال الأعمال وتجار المدن التركية المجاورة لسوريا، وهذه الأضرار ليست مؤقتة وإنما ستترك آثارا سلبية دائمة على الاقتصاد التركي.

وقد أصاب الركود نشاط ما يتراوح بين 400 و7000 شاحنة لنقل البضائع التركية إلى دول الخليج العربي عبر سوريا نتيجة خطورة الوضع الأمني هناك، وحذر مهنيون في قطاع تصدير الخضر والفواكه بتركيا من أن الوضع سيزداد سوءا في سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدرون يشتكون
ويقول تجار في مدينة هاتاي -وهي بوابة تصدير الفواكه والخضر التركية إلى المنطقة- إنهم ينتظرون دعما من الحكومة التركية في ظل توقعات بحدوث تسريحات واسعة للعمال، وأدى توقف حركة شاحنات نقل البضائع لهبوط صادرات الفواكه والخضر التركية لدول الشرق الأوسط بنسبة 40%.

وإزاء تردي الوضع بسوريا عمدت تركيا لإيجاد طرق نقل بديلة، فأبرمت قبل أشهر اتفاقية للنقل مع مصر تقضي بنقل البضائع التركية إلى دول الخليج عبر موانئ مصرية، ويقول رئيس الرابطة الدولية لوسائل الإمداد روحي إنجين عثمان إن الوضع كارثي لقطاع اللوجيستيك، حيث إن هناك 300 شركة إمدادات تركية و4000 شاحنة نقل تنشط في مجال التصدير لدول المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة