السعودية تدعو مستهلكي النفط لخفض الضرائب عليه   
الأحد 1426/10/19 هـ - الموافق 20/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:36 (مكة المكرمة)، 22:36 (غرينتش)
عبد الله بن عبد العزيز
دعا العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز الدول المستهلكة إلى خفض الضرائب على المنتجات النفطية للسيطرة على أسعار النفط في الأسواق العالمية، مؤكدا أن بلاده ستواصل توفير إمدادات كافية من النفط، وتحقيق أسعار عادلة.
 
جاء ذلك أثناء كلمة العاهل السعودي أثناء افتتاح المنتدى الدولي للطاقة ومقره العاصمة السعودية الرياض والذي يهدف إلى الترويج للحوار بين الدول المستهلكة والمنتجة وزيادة الشفافية في الأسواق.
 
وأوضح وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي أن السعودية تنتج حاليا 9.5 ملايين برميل من النفط يوميا وتفي بطلب السوق.
 
ويلتقي بالمنتدى المستهلكون والمنتجون العالميون للنفط لبحث نداءات لزيادة الشفافية في أسواق النفط والاستثمار في الطاقة الإنتاجية للحد من تقلب أسعار النفط الخام.
 
واعتبر وزير الطاقة الأميركي سام بودمان أن زيادة المعرفة بشأن كل ما تستهلكه الدول المستهلكة، وما تقدمه الدول الموردة وما هي التزاماتها سيجعل هناك استقرارا أكبر في الأسواق. وأعرب بودمان عن ثقته بأن دول الخليج ستحافظ على مستويات جيدة للإمداد في أسواق النفط العالمية وأن بإمكانهم زيادة طاقتهم الإنتاجية.
 
وحث كل من وزير المالية البريطاني غوردون براون ونظيره الفرنسي تييري بريتون منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك على ضخ كميات من النفط بقدر ما تستطيع، وأن تحسّن أيضا الرؤية والقدرة على التكهن بشأن أسواق النفط.
 
ولكن المنتجين ينحون باللائمة في ارتفاع الأسعار على قلة القدرة العالمية على تكرير النفط. وعرضوا مليوني برميل إضافية يوميا ويقولون إنهم لم يجدوا مشترين.
 
وكانت اللجنة الاقتصادية المشتركة بالكونغرس الأميركي ذكرت في دراسة نشرتها الأسبوع الماضي أن منتجي أوبك أبقوا على مستويات إنتاجهم منخفضة ورفعوا أسعار النفط الخام.
 
ويمثل هذا اللقاء أكبر اجتماع للمستهلكين والمنتجين الدوليين للطاقة منذ أن حققت أسعار النفط أعلى مستوى تاريخي لها في 30 أغسطس/آب الماضي حين بلغت 70.82 دولارا للبرميل قبل أن تتراجع حاليا إلى 57 دولارا.
  
ويشارك في المنتدى وزراء الطاقة والاقتصاد في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والمكسيك والعراق وإيران وقطر والإمارات العربية المتحدة والكويت.
 
مقر منتدى دولي للطاقة
ومن المقرر أن يدشن العاهل السعودي اليوم المقر الدائم لمنتدى الطاقة الدولي بمدينة الرياض.
 
وسينشر المنتدى بمناسبة تدشين المقر الدائم أول تقرير للمبادرة المشتركة للمعطيات النفطية، وهي قاعدة بيانات عالمية ستوفر أرقاما حديثة بشأن أغلب الدول المنتجة والمستهلكة للنفط.
 
وسيوفر التقرير معلومات عن حوالي 90 دولة تمثل حوالي 95% من الطلب والعرض العالميين في مجال النفط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة