تفاؤل بقرب اتفاق أوروبي بشأن اليونان   
الأربعاء 1436/9/8 هـ - الموافق 24/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:52 (مكة المكرمة)، 8:52 (غرينتش)

أعرب المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسكي عن تفاؤله بشأن توصل اليونان إلى اتفاق مع دائنيها في وقت قريب.

وصرح موسكوفيسكي -بعد أن قدمت اليونان خطة إصلاحات للحصول من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي على أموال هي بأمس الحاجة إليها- بـ"إنني مقتنع أننا سنتوصل إلى اتفاق".

وتضمنت مقترحات يونانية جديدة للسنتين الحالية والمقبلة جمع ثمانية مليارات يورو أغلبيتها من ضرائب جديدة.

وحذر موسكوفيسكي من أنه "لا يزال هناك المزيد من العمل" بشأن ضريبة القيمة المضافة وإصلاح نظام التقاعد، وهما نقطتان شائكتان لحكومة اليونان اليسارية.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه في حين أن الخطة الأخيرة لليونان تعتبر "نقطة جيدة لإطلاق مباحثات إضافية" من الواضح أن "تحركا مكثفا بات ضروريا الآن". في الوقت نفسه، استبعدت ميركل أي إمكانية لخفض الديون كما طلبت اليونان.

من جهتها، حذرت الحكومة اليونانية من أن أي اتفاق يجب أن يحظى بتأييد الأغلبية في البرلمان.

ويواجه احتمال التوصل إلى اتفاق صعوبات في ظل الضغوط التي يتعرض لها رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس لإقناع حزبه بتقديم تنازلات.

وسيضطر تسيبراس -الذي انتخب على أساس معارضته خطة التقشف- إلى إقناع الجناح اليساري في حزب سيريزا بقبول التنازلات التي قدمتها أثينا لدائنيها. وقد أعلن عضو واحد في الحكومة حتى الآن عن معارضته المقترحات.

وبعد قمة استثنائية يوم الاثنين في بروكسل طلب قادة دول منطقة اليورو من وزراء المال إجراء محادثات جديدة اليوم الأربعاء لوضع التفاصيل قبل الاجتماع المقرر للدول الأعضاء  في الاتحاد الأوروبي غدا الخميس.

واليونان أمام استحقاق في 30 يونيو/حزيران الجاري لتسديد قرض لصندوق النقد الدولي بقيمة 1.5 مليار يورو.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة