تدشين مشروعات إعمار بغزة بمنحة قطرية   
الخميس 1434/1/30 هـ - الموافق 13/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:00 (مكة المكرمة)، 16:00 (غرينتش)
الغارات الإسرائيلية دمرت المقر المدني لوزارة الداخلية بغزة (الجزيرة)

دشنت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة 24 مشروعا ضمن منحتها لإعمار القطاع بتكلفة إجمالية تصل إلى 407 ملايين دولار.

وقال السفير محمد العمادي رئيس اللجنة في مؤتمر صحفي إن بدء تنفيذ المشاريع يأتي عقب الانتهاء من ترسية كافة العطاءات وتوقيع العقود مع شركات المقاولات المحلية.

وأشار العمادي إلى أن المرحلة الأولى من المنحة القطرية ستركز على تنفيذ مشاريع الطرق، إضافة إلى مشروع تأهيل المختبرات الزراعية بتكلفة تقدر بنحو 22 مليون دولار.

وأكد حرص بلاده على دعم احتياجات الشعب الفلسطيني وتمويل متطلبات إعادة إعمار القطاع.

ويبلغ مجموع منحة الإعمار القطرية 407 ملايين دولار، وتتضمن مشاريع سكنية وتأهيلا للبنى التحتية، وهي تعتبر أول منحة إعمار خارجية لقطاع غزة منذ عملية الرصاص المصبوب العسكرية التي شنتها إسرائيل قبل أربعة أعوام.

وسبق أن أعلنت حكومة حماس عن إدخال مواد البناء اللازمة لتنفيذ مشاريع الإعمار القطرية قريبا من خلال إسرائيل بموجب اتفاق وقف إطلاق النار الذي ترعاه مصر.

من جهته، اعتبر رئيس حكومة حماس إسماعيل هنية خلال المؤتمر الصحفي أن بدء تنفيذ المشاريع القطرية بمثابة "مشاركة من قطر في انتصار الشعب الفلسطيني من بوابة الإعمار".

وقال هنية إنه يعتزم قريبا زيارة قطر للقاء أميرها الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بغرض بحث رفع ميزانية إعادة الإعمار بعد الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع.

وعقد المؤتمر الصحفي على أنقاض مبنى مقر مجلس الوزراء التابع لحكومة حماس في غزة، الذي دمر خلال العملية العسكرية التي شنتها إسرائيل على القطاع الشهر الماضي واستمرت ثمانية أيام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة