89 مليونا تسوية من بريتيش إيرويز   
الأربعاء 1432/7/8 هـ - الموافق 8/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:25 (مكة المكرمة)، 12:25 (غرينتش)

11 شركة طيران متهمة بالتواطؤ فيما بينها على أسعار معينة لسحب الحمولات (الأوروبية)


وافقت شركة الطيران البريطانية بريتيش إيرويز على دفع 89.5 مليون دولار لتسوية متابعة قضائية ضدها بالولايات المتحدة الأميركية، وتُتهم فيها بالتواطؤ مع شركات طيران أخرى لتحديد أسعار سحب حمولات الطائرات.

 

وقالت شركة المحاماة الأميركية هوسفيلد إن ثلاث شركات طيران أخرى هي شيلي إيرلاينز ولان كارغو وإيرولينهاس برازيليراس البرازيلية، وافقت على دفع تسويات بقيمة 66 مليون دولار في نفس القضية.

 

وأضافت شركة المحاماة، التي تشرف على قضية المتابعة القضائية، أنه تم التوصل إلى تسويات مع 11 شركة طيران عبر العالم في نفس الموضوع بما قيمته 434 مليون دولار.

 

وشملت هذه التسويات شركة لوفتهانزا الألمانية (85 مليونا)، وإير فرانس (87 مليونا). وصرح المحامي ميشيل هوسفيلد بأن "الأمر يتعلق بتواطؤ على الصعيد العالمي".

 

"
التسوية التي ستدفعها بريتيش إيرويز تحتاج لمصادقة قاض فدرالي بنيويورك
"
بانتظار المصادقة

المبلغ الذي وافقت بريتيش إيرويز على دفعه يشمل الفترة الممتدة بين 2000 و2006 ولن يدخل حيز التنفيذ إلا بعد مصادفة قاض فدرالي في نيويورك على التسوية، ولم يتسن معرفة رد الشركة البريطانية على هذا الموضوع.

 

من جانب آخر، قام فرع لشركة المحاماة المذكورة بمقاضاة بريتيش إيرويز في لندن، ويقول هذا الفرع إن هذه الدعوى لن تتأثر بالتسوية التي جرت مع شركة الطيران على صعيد الولايات المتحدة الأميركية.

 

وقد أسفرت هذه الاتهامات الموجهة عن إجراء تحقيق جنائي موسع، وقد وافقت في إطاره نحو 21 شركة طيران، من بينها بريتيش إيرويز، على دفع غرامات مجموع قيمتها يفوق مليار و700 مليون دولار. وقد وجهت التهم ضمن التحقيق إلى 19 من المسؤولين التنفيذيين لهذه الشركات وحكم بالسجن على أربعة منهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة