جينتاو يدعو لتفاوض تجاري مع تايوان   
السبت 26/11/1430 هـ - الموافق 14/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:23 (مكة المكرمة)، 15:23 (غرينتش)
الرئيس الصيني (يمين) مع ممثل تايوان في قمة أبيك بسنغافورة (رويترز)

دعا الرئيس الصيني هو جينتاو السبت في سنغافورة إلى بدء مفاوضات رسمية مع تايوان من أجل التوصل لاتفاق اقتصادي يشمل تبادلا تجاريا حرا بين البر الصيني والجزيرة المتمردة منذ منتصف القرن الماضي.
 
وجاءت دعوة جينتاو أثناء اجتماعه مع ليان شان ممثل تايوان في قمة منتدى آسيا والمحيط الهادي (أبيك) التي بدأت السبت في سنغافورة. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن جينتاو قوله إن بلاده ترغب في بدء المفاوضات الرسمية بين الطرفين قبل نهاية العام الحالي.
 
وقال الرئيس الصيني في الاجتماع مع الممثل التايواني - وهو نائب رئيس وزراء سابق- "ينبغي علينا مواصلة العمل من أجل تنحية القضايا الصعبة جانبا وإعطاء القضايا الاقتصادية أولوية في المشاورات عبر المضيق التي تشهد تقدما".
 
تقارب أكبر
وأضاف أنه "يتعين على الجانبين بذل الجهد من أجل بدء المشاورات الخاصة بالتوصل لاتفاقية إطارية للتعاون الاقتصادي عبر المضيق في غضون العام الجاري".
 
الاتفاق المرتقب سييسر التبادل التجاري عبر جانبي مضيق تايوان (رويترز-أرشيف)
ووصف هو جينتاو التحسن الذي طرأ على العلاقة بين بكين وتايبيه بالتاريخي, كما تحدث عن فرصة تاريخية لتطوير العلاقة على جانبي مضيق تايوان وفق ما نقلته عنه وسائل إعلام صينية رسمية.
 
وقال الوفد الذي يمثل تايوان في قمة أبيك إن الاجتماع استمر نحو ساعة.
 
وكان الرئيس الصيني التقى المسؤول التايواني ذاته في قمة أبيك التي عقدت في العاصمة البيروفية ليما نهاية العام الماضي وسط تحسن لافت للعلاقة بين الجانبين بعد انتخاب الرئيس التايواني الحالي ماينغ جيو الذي يوصف بأنه منفتح على الصين.
 
وفي تصريح له الجمعة, كان الممثل التايواني قد دعا من جهته إلى مفاوضات مبكرة مع الصين بشأن اتفاقية إطارية للتعاون الاقتصادي. وقال إن تايوان تأمل التوصل إلى اتفاق بهذا الصدد العام المقبل.
 
وحتى الآن أجريت مفاوضات غير رسمية بين الصين وتايوان بشأن الاتفاقية المقترحة بهدف السماح بالتدفق الحر لبضائع وخدمات ورؤوس أموال عبر مضيق تايوان بما يعزز اقتصاد الصين والجزيرة التي تؤكد بكين أنها ستعمل على استعادة السيادة عليها بالوسائل السلمية.
 
وتقول تايوان إن الاتفاق المرتقب سيسمح بتدفق منظم للسلع عبر جانبي المضيق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة