جولة بوش الأفريقية تركز على التجارة والطاقة   
السبت 1424/5/7 هـ - الموافق 5/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش يبدأ جولة أفريقية لدعم العلاقات التجارية الثنائية (أرشيف)

يبدأ الرئيس الأميركي جورج بوش بعد غد جولة أفريقية تستمر خمسة أيام وتشمل بوتسوانا ونيجيريا والسنغال وجنوب أفريقيا وأوغندا.
وتستهدف الزيارة دعم اتفاقية أفريقية أميركية مشتركة تتيح لعدد من الدول الأفريقية تصدير سلع إلى السوق الأميركية دون جمارك.

وبموجب الاتفاقية المعروفة باسم "اتفاقية الفرص والنمو الاقتصادي الأفريقية"، يتعين على الدول الأفريقية المنضوية تحتها أن تلتزم بشروط الحكم الجيد، وإزالة الحواجز الجمركية والاستثمارية وحماية الملكية الفكرية ومحاربة الفساد والحد من الفقر.

وفي مقابل هذا، يحق لهذه الدول الأعضاء فيها والبالغ عددها 38 أن تصدر إلى السوق الأميركية 6100 منتج دون رسوم جمركية حتى عام 2004، بما في ذلك الخيوط القطنية والمنسوجات والأحذية والخمور وقطع غيار السيارات.

وقال البروفسور جون ستريملاو أستاذ العلاقات الدولية بجامعة ويتووترزراند في جوهانسبرغ إن الصادرات الأفريقية إلى الولايات المتحدة قفزت في السنوات الثلاث الماضية بشكل ملحوظ. وتشير بيانات إلى أن قيمة هذه الصادرات بلغت تسعة مليارات دولار خلال العام الماضي وبزيادة نسبتها 10% عن عام 2001.

وأضاف أن النجاح الذي حققته هذه الاتفاقية أفضى إلى بدء خمس من هذه الدول مفاوضات مع الولايات المتحدة تمهيدا لإبرام اتفاقية للتجارة الحرة. ويقول المفاوضون إن توقيع الاتفاقية النهائية بهذا الشأن قد يتم بحلول عام 2004.

وأفادت تقارير إعلامية حديثة بأن الولايات المتحدة مهتمة في زيادة الاكتشافات النفطية في أفريقيا بهدف توسيع قاعدة المصادر التي تعتمد عليها في الحصول على الطاقة.

ويصدر 75% من إنتاج النفط النيجيري الخام البالغ مليوني برميل يوميا إلى الولايات المتحدة محتلة المرتبة الخامسة في قائمة أكبر الدول المزودة لها بالنفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة