مايكروسوفت قد تشتري سكايب   
الثلاثاء 1432/6/8 هـ - الموافق 10/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:41 (مكة المكرمة)، 8:41 (غرينتش)
 

من المتوقع أن تعلن شركة مايكروسوفت عن صفقة اليوم تستحوذ من خلالها على شركة سكايب تكنولوجيز لخدمات الإنترنت الهاتفية بقيمة تبلغ 8.5 مليارات دولار بما في ذلك الديون.
 
وقال مصدر إن بنكي غولدمان ساكس وجي.بي مورغان يقدمان المشورة لسكايب بشأن الصفقة، موضحا أن مايكروسوفت لم تستأجر مستشارين.
 
وتعتبر هذه الصفقة الأكبر لمايكروسوفت بعد استحواذها على شركة أي. كوانتيف لخدمات الإعلان عام 2007 بمبلغ ستة مليارات دولار.
 
كما تعتبر صفقة سكايب أداة مهمة للاتصالات، حيث ستساعد مايكروسوفت في التوسع على الإنترنت وتصبح قوة أكبر في سوق الهاتف الذكي.
 
وتقول سكايب إن لديها 663 مليون عميل في العالم يستخدمون خدمات الفيديو والهاتف لديها. وبلغ حجم استخدامها 207 ملايين دقيقة في العام الماضي.
 
ورغم أن شركة مايكروسوفت تحقق مليارات الدولارات من أنظمة الحاسوب، فإنها تخسر في سباق الإنترنت المحموم مع غوغل، خاصة في نظام البحث على الشبكة العنكبوتية.
 
وقد سعت مايكروسوفت قبل ثلاث سنوات لشراء شركة ياهو بمبلغ 47.5 مليار دولار، لكنها سحبت العرض بعد رفض ياهو.
 
يشار إلى أن ياهو تساوي حاليا نصف القيمة التي عرضتها مايكروسوفت.
 
وإذا ما استحوذت مايكروسوفت على سكايب فإن هذه ستكون المحاولة الثانية لسكايب للعمل تحت عباءة شركة كبرى، ففي عام 2005 اشترت شركة إي.باي شركة سكايب بـ2.6 مليار دولار، لكن محاولة إي.باي دمج خدمة سكايب للهاتف مع عملياتها التسويقية على الإنترنت لم تنجح.
 
وسعت إي.باي لبيع حصة تصل إلى 70% من سكايب لمجموعة من المستثمرين تقودهم شركة سيلفر ليك وأندرسين هورويتز بمبلغ ملياري دولار قبل عام ونصف، لكن الصفقة لم تتم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة