استقرار نمو الاقتصاد الأميركي على 3.3% وتراجع البطالة   
الخميس 1426/8/26 هـ - الموافق 29/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:01 (مكة المكرمة)، 16:01 (غرينتش)

تقدير آثار الإعصارين كاترينا وريتا لن يصدر قبل شهر (رويترز) 
قالت وزارة التجارة إن الاقتصاد الأميركي حقق نموا في الربع الثاني من العام الجاري بلغ 3.3%، منسجما مع التقديرات السابقة على الرغم من تحسن في إنفاق المستهلكين واستثمارات الشركات.

وأفادت الوزارة في قراءة لنمو الناتج المحلي الإجمالي -وهو المقياس الأوسع لأداء الاقتصاد الوطني- بأن الزيادة في الإنفاق مع ضعف في صادرات الخدمات وتكوين المخزونات السلعية نجم عنها استقرار معدل النمو بمعدل مساو لتقدير سابق إذ توقع اقتصاديون أن يكون النمو 3.3%.

ولكن النمو في الربع الثاني تراجع عما سجله في الربع الأول من العام الحالي عندما بلغ 3.8%.

ولا يتوقع أن يصدر تقدير عن نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث من هذا العام والذي شهدت فيه البلاد الإعصارين كاترينا وريتا، قبل شهر.

وأشارت وزارة التجارة إلى أن ارتفاع مؤشرات الأسعار في الربع الثاني قليلا يدل على محدودية التضخم.

وقد ارتفع إنفاق المستهلكين الذي يحتل نحو ثلثي النشاط الاقتصادي الأميركي إلى 3.4% من 3% في التقرير السابق.

كما أعلنت وزارة العمل انخفاض الطلبات المقدمة للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي لأول مرة بمقدار 79 ألف وهو أفضل من التوقعات بسبب تراجع الطلبات الناجم عن الإعصار كاترينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة