مشروع قانون أميركي لزيادة مصادر الطاقة المحلية   
الخميس 1426/3/6 هـ - الموافق 14/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)
قدم أعضاء بمجلس النواب الأميركي مشروع قانون يتضمن إعفاءات ضريبية لصناعة الطاقة بالبلاد وفتح منطقة شمال ألاسكا لشركات للتنقيب عن البترول، والتوسع في استخدام الإيثانول في الغازولين مما يشكل مساعدة للمزارعين الأميركيين.
 
وحاول الديمقراطيون بالمجلس الوقوف ضد تمرير المشروع لكن محاولاتهم باءت بالفشل, في حين من المتوقع أن يتم الأسبوع القادم تمرير المشروع بالكونغرس الذي يضم مجلسي النواب والشيوخ.
 
وتضمن ذلك المشروع إعفاءات ضريبية لصناعة النفط تصل إلى ثماني مليارات دولار على مدى عشر سنوات، تمثل ثلث المبالغ التي اقترحت في مشروع قانون أجهض بمجلس الشيوخ قبل ثلاثة أعوام.
 
وسيذهب أقل من 500 مليون دولار من المبلغ المقترح لتنمية مصادر الطاقة البديلة وتطوير أنظمة ترشيد استهلاك الطاقة.
 
ومن المتوقع أن يؤدي القانون الجديد في حال الموافقة عليه إلى التوسع في استخدام الإيثانول كمادة تضاف إلى الغازولين، مما يشكل خطوة لدعم المزارعين.
 
وسيتم استخدام خمسة مليارات جالون من الميثانول المنتج من بذرة الذرة سنويا، وهو ثلث ما تنتجه الولايات المتحدة حاليا.
 
كما سيفتح القانون المجال للشركات للتنقيب عن البترول في المنطقة القطبية بألاسكا كانت محرمة سابقا.
 
وتقول واشنطن إن المنطقة تحوي حوالي 10.4 مليارات برميل من احتياطيات النفط، في وقت تسعى فيه الإدارة الأميركية إلى خفض وارداتها المتنامية من البترول.
 
ومن المتوقع أن يصل متوسط الطلب على النفط بالولايات المتحدة في الربع الثاني من العام الجاري 20.67 مليون برميل يوميا، بالمقارنة مع الطلب العالمي البالغ 83.1 مليونا بنفس الفترة حسب تقديرات وزارة الطاقة.
 
وقال تقرير لمعهد البترول الأميركي في يناير/كانون الثاني الماضي إن متوسط إنتاج النفط الخام محليا انخفض العام الماضي بنسبة 3.8%، بالمقارنة مع العام السابق ليصل إلى 5.471 ملايين برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة