ارتفاع الاستثمارات الخليجية في ماليزيا   
الأربعاء 1429/7/14 هـ - الموافق 16/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:04 (مكة المكرمة)، 13:04 (غرينتش)

نسبة كبيرة من الأموال الخليجية أعيد توجيهها إلى منطقة الآسيان منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 (الجزيرة نت)

تتوقع ماليزيا جذب استثمارات من دول الخليج
العربية تصل تسعة مليارات رنجت (2.8 مليارات دولار) في العشر سنوات المقبلة.

 

وأوضحت رئيسة هيئة تشجيع الاستثمار (ميدا) جليلة بابا أن بلادها استقبلت استثمارات خليجية بقيمة 4.5 مليارات رنجيت منذ العام 1980 وحتى مايو/ أيار من الماضي.

 

وكانت جليلة تتحدث خلال حفل توقيع اتفاق مع اتحاد غرف مجلس التعاون الخليجي لإقامة مركز في كوالالمبور لدعم التجارة والاستثمار مع دول رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

 

وأوضح حمد علي السفران -وهو مسؤول كبير بالاتحاد أن نسبة كبيرة جدا من أموال دول الخليج أعيد توجيهها إلى منطقة الآسيان منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

 

ويمثل اتحاد الغرف الخليجي 760 ألف شركة من السعودية والبحرين وقطر والكويت والإمارات العربية وسلطنة عُمان، التي يتألف منها مجلس التعاون.

 

ومن الشركات الخليجية التي بدأت الآونة الأخيرة مزاولة أنشطة في ماليزيا، مصرف الراجحي وبيت التمويل الكويتي ومصرف قطر الإسلامي.

 

وكان اتحاد شركات تقوده الخليج للبترول المحدودة ومقرها قطر حصل على موافقة في أبريل/ نيسان لإقامة مجمع للنفط والبتروكيماويات في ماليزيا، باستثمارات تصل خمسة مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة