الإعصار كاترينا يفاقم أعباء عجز الميزانية الأميركية   
الاثنين 9/8/1426 هـ - الموافق 12/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:00 (مكة المكرمة)، 6:00 (غرينتش)

توقعات بوصول تكاليف خسائر الإعصار 200 مليار دولار (رويترز)
قال محللون إن الإعصار كاترينا الذي ضرب جنوبي الولايات المتحدة وأسفر عن خسائر بشرية ومادية كبيرة سيكون له آثار طويلة الأجل على العجز في الميزانية الأميركية، إذ سينجم عنه بطء في الأداء الاقتصادي وإنفاق أموال ضخمة على عمليات الإغاثة.

وأقرّ الكونغرس تخصيص ما يزيد على 62 مليار دولار لتغطية الاحتياجات الفورية لعمليات الإغاثة في أعقاب تشريد الإعصار مئات الآلاف من سكان نيو أورليانز وغيرها من المدن التي ضربها الإعصار.

ويعتبر هذا التخصيص المالي ضخما مقارنة بمبلغ 76 مليار دولار اعتمده الكونغرس في مايو/ أيار الماضي لعمليات عسكرية في العراق وأفغانستان.

وأفاد وزير الخزانة الأميركي جون سنو بأن تكلفة الإعصار بلغت حتى الآن 60 مليار دولار مع توقعات بارتفاع هذا الرقم.

ويتوقع رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الأميركي أن يبلغ الإنفاق الفدرالي بعد كاترينا 150 مليار دولار بينما طرح السيناتور الجمهوري جيف سيسيونز احتمال أن يرتفع المبلغ إلى 200 مليار دولار.

من جهته قال رئيس بلدية نيو أورليانز راي ناغين إن الرئيس جورج بوش قلل من فداحة الكارثة التي حلت بالمدينة بسبب الإعصار بسبب عدم تلقيه معلومات دقيقة من مستشاريه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة