سلطة الاحتلال تراجع صفقة تزويد الجيش العراقي بمعدات   
السبت 1425/1/7 هـ - الموافق 28/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجيش العراقي ينتظر المعدات القادمة من الخارج (رويترز)
قالت شركات عالمية إن سلطة الاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق أوقفت عقدا قيمته 327 مليون دولار لتزويد الجيش العراقي بمعدات، وستعيد تقييم العطاءات بعد أن قدمت شركات خسرت هذه العطاءات شكاوى.

وقالت شركة (NOR - USA) التي ترأس كونسورتيوم منح بشكل مبدئي هذا العقد إن سلطة الاحتلال أوضحت لها أنه ستتم مراجعة العطاءات نتيجة احتجاجات قدمت للمكتب العام للمحاسبة وهو جهاز التحقيقات التابع للكونغرس الأميركي.

وأضافت الشركة التي تتخذ من مكلين بولاية فيرجينيا الأميركية مقرا لها في بيان "تم إبلاغنا بأن التقييم الجديد سيشمل إعادة تقييم الأداء السابق والأمور الفنية والتسليم والأسعار".

وعلق العمل بشأن هذا العقد في الأسبوع الماضي بعد أن قدمت (بومار) وهي شركة أسلحة بولندية تديرها الدولة وشركة أخرى خسرت العطاءات وهي (سيميكس غلوبال) شكاوى رسمية.

ويشمل عقد تجهيز الجيش العراقي الذي أعلن عنه الجيش الأميركي توريد معدات من مركبات عسكرية وبنادق هجومية ومعدات أساسية.

وادعت الشركات المحتجة أنه لم تتم دراسة عطاءاتها بشكل ملائم وأن شركة نور لا تملك الخبرة لتنفيذ هذا العقد وأنها قدمت عرضا منخفضا بشكل غير واقعي.

وتوصف شركة (NOR - USA) نفسها على موقعها على الإنترنت باعتبارها شركة دولية للاستثمار والتنمية. ورئيستها هدى فاروقي صديقة مقربة لأحمد الجلبي العضو المثير للجدل في مجلس الحكم العراقي.

وقال دان غوردون المستشار العام لوحدة إعلان العطاءات التابعة للمكتب العام للمحاسبة إن وكالته أغلقت تحقيقها في الاحتجاجات نتيجة قرار سلطة التحالف تعليق العقد. وأضاف أن سلطة التحالف المؤقتة ستحدد بعد دراسة عطاءات الشركات الثلاث من الذي سيحصل على العقد.

وقوبل فوز نور بالعقد بغضب في بولندا التي كانت تأمل شركاتها بالحصول على العقد مكافأة على التأييد القوي للحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق.

وقالت سلطة الاحتلال إن (NOR - USA) حظيت بالعطاء لأنها قدمت عرضا قيمته 327 مليون دولار بما يقل كثيرا عما عرضتها بومار وهو 560 مليون دولار.

وتتعرض الولايات المتحدة لاتهامات بأنها تنحاز في تقديم العقود إلى شركاتها بشكل خاص، وبعض الشركات التابعة للدول التي شاركت في الحرب على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة