الأسهم تهوي والروبية تنخفض بعد اغتيال بوتو   
الاثنين 1428/12/21 هـ - الموافق 31/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:30 (مكة المكرمة)، 14:30 (غرينتش)
بورصة كراتشي انخفضت 4.8% وهو أشد انخفاض خلال 18 شهرا (الفرنسية-أرشيف)
هوت الأسهم في باكستان وسجلت عملتها الروبية أقل مستوى في ستة أعوام، في أول رد فعل للسوق على اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو والتي وضعت البلاد في براثن أزمة سياسية عنيفة.
 
فقد انخفضت بورصة الأسهم في كراتشي 4.8% وهو أشد انخفاض خلال 18 شهرا بعدما أثار اغتيال بوتو الخميس الماضي موجة من الاضطرابات العنيفة، كما ساهم شبح عدم الاستقرار في بلد يملك قدرات نووية في ارتفاع الأسعار العالمية وأسعار الذهب. ويأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من العنف والحداد عقب اغتيال بوتو.
 
وانخفض المؤشر المؤلف من مائة سهم مقتربا من الحد الأقصى اليومي المسموح به وهو 5% والذي حدد لتفادي التهافت على البيع، لكن سماسرة قالوا إن التعاملات الضعيفة تشير إلى أن المستثمرين لا زالوا يتابعون الموقف.
 
وأدى اغتيال بوتو إلى نشوب أعمال عنف بالشوارع وبصفة خاصة إقليم السند معقل بوتو السياسي وعاصمته كراتشي أكبر مدن البلاد والعاصمة المالية، وأصابت أعمال العنف والحملة الأمنية البلاد بالشلل مؤدية إلى إغلاق البورصة الجمعة وتجميد الإنتاج بجميع أنحاء البلاد.
 
كما انخفضت الروبية التي يتحكم فيها البنك المركزي بشكل وثيق 0.74% مقابل الدولار لتسجل 61.85 روبية، وهو أقل مستوى منذ 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2001 حين سجلت 61.90 روبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة