البنك الدولي يجتمع غدا وتوقعات بإقالة ولفويتز   
الاثنين 1428/4/19 هـ - الموافق 7/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:48 (مكة المكرمة)، 8:48 (غرينتش)
بول ولفويتز ادعى أنه ضحية حملة لتشويه سمعته (الفرنسية-أرشيف)
كشفت مصادر في مجلس الدول المساهمة في البنك الدولي أن المجلس سيجتمع غدا الثلاثاء، وتوقعت أن يعقب ذلك اجتماع ثان لتقرير ما إن كان سيطرد رئيس البنك بول ولفويتز أم سيمنحه الفرصة للتفاوض على شروط الاستقالة، بسبب فضيحة محاباته لصديقته شاها رضا.
 
واستبعدت المصادر نفسها التي رفضت الكشف عن هويتها أن يبقى ولفويتز -الذي تدافع عنه إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بقوة- في منصبه خلال الفترة الباقية من مدة عمله، وذلك بسبب الضرر الذي لحق بمصداقية البنك وقدرته على أداء مهمته في تخفيف الفقر العالمي.
 
وتسبب الجدل الذي أحاط بدور ولفويتز في ترقية رفيقته شاها رضا وهي خبيرة شؤون الشرق الأوسط في البنك الدولي في إصابة المؤسسة بالشلل طوال أكثر من شهر.
 
وقالت رابطة موظفي البنك إن الترقية والعلاوة التي حصلت عليها رضا تمثل خرقا لقواعد العمل وتظهر سوء استغلال ولفويتز لمنصبه.
 
ومن المقرر أن تسلم لجنة تحقيق شكلها مجلس الدول المساهمة بالبنك، تقريرها بشأن القضية خلال الأسبوع الحالي.
 
وكان ولفويتز النائب السابق لوزير الدفاع الأميركي وأحد كبار مخططي الغزو الأميركي للعراق، قال إنه ضحية حملة لتشويه سمعته تستهدف تقويض مساعيه لوضع البنك في صدارة الحملة على الفساد في الدول النامية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة