واشنطن تسعى إلى اتفاقات مع الصين بشأن سلامة المنتجات   
الجمعة 1428/7/20 هـ - الموافق 3/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:08 (مكة المكرمة)، 14:08 (غرينتش)
المنتجات الغذائية الصينية تثير قلق المستهلكين في العالم (الفرنسية-أرشيف)
قالت الولايات المتحدة إنها تعمل على إبرام اتفاق مع الصين بشأن معايير السلامة في المنتجات الصينية خاصة الغذائية والدوائية.
 
ويسعى مفاوضون أميركيون حاليا إلى التوصل لاتفاق إطار مع الصين لتحسين هذه المعايير لتتماشى مع المعايير الأميركية في حين يدق المستهلكون الدوليون نواقيس الخطر لتحذير بكين في هذا الإطار أيضا.
 
وأوضح وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي مايك ليفيت أن وفدا من المسؤولين الأميركيين في العاصمة الصينية وضع إطار عمل أساسيا لاتفاقين سعيا لطمأنة المستهلكين الأميركيين إلى أن السلع المصنعة في الصين تفي بمعايير السلامة.
 
وأضاف أن واشنطن ستعمل على تعزيز القدرات الفنية لهيئات الرقابة الصينية لضمان وفاء الصادرات بمعايير السلامة الأميركية.
 
وأشار الوزير الأميركي إلى أن الجانبين سيجتمعان في وقت لاحق هذا الشهر لمواصلة العمل على الوثيقتين. وتشمل واحدة المواد الغذائية والأعلاف والأخرى الأدوية والمعدات الصحية ولكنها لا تشمل لعب الأطفال.
 
جاء ذلك في وقت استدعت فيه شركة ألعاب أطفال أميركية نحو مليون ونصف المليون لعبة مصنعة لصالحها في الصين من أسواق العالم بعد أن تبين وجود كمية كبيرة من الرصاص في طلائها.
 
ودعت اللجنة الأميركية المختصة المستهلكين إلى إعادة كل الألعاب الصينية لدى أطفالهم إلى شركة فيشر برايس.

يذكر أن ما يسمى حربا تجارية نشأت بين الولايات المتحدة والصين سلاحها التشكيك في سلع كل من البلدين وذلك بسبب الخلافات بشأن معالجة قضية الفائض في الميزان التجاري بين البلدين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة