موازنة العراق تحدد 73 دولارا للنفط   
الأحد 1431/12/15 هـ - الموافق 21/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)

العراق يعتمد على إيرادات النفط لتمويل نحو 95% من الموازنة (الفرنسية-أرشيف)


كشفت وزارة النفط العراقية أن مشروعا لموازنة البلاد للعام المقبل قدمه مسؤولون عراقيون حدد سعر برميل النفط عند مستوى 73 دولارا، وحجم صادراته بمعدل 2.3 مليون برميل يوميا.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد اليوم الأحد أن حجم الصادرات النفطية المذكور يشمل 150 ألف برميل يوميا يتم تصديرها من إقليم كردستان العراق.

وستمثل الصادرات المفترضة عند 2.3 مليون برميل يوميا زيادة كبيرة عن الصادرات الحالية التي بلغت 1.9 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول.

وذكر جهاد أنه جرى الاتفاق على الأرقام بحضور وزير النفط حسين الشهرستاني ووزير المالية بيان جبر ومسؤولين من البنك المركزي في اجتماع مع مسؤولين من البنك الدولي لبحث موازنة العراق.

وبين أن الإيرادات المتوقعة للنفط ستبلغ نحو 60 مليار دولار في العام المقبل إذا بقيت الأسعار على ما هي عليه، وقدر أن يصل عجز الموازنة إلى نحو 25 مليار دولار.

وحول المدى المتوقع أن ينتهي العراق فيه من حالة عجز الموازنة، أوضح أن التقديرات المستقبلية في ضوء المساعي لزيادة كبيرة في صادرات النفط العراقي تشير إلى أن عجز الموازنة سينتهي عام 2013.

ويعتمد العراق على إيرادات النفط لتمويل نحو 95% من الموازنة العامة للبلاد.

تجدر الإشارة إلى أن العراق -وهو عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)- أبرم صفقات مع شركات نفط عالمية قد ترفع طاقته في إنتاج النفط إلى مستوى 12 مليون برميل يوميا بعد عدة سنوات من مستوى 2.5 مليون برميل ينتجها حاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة