توقع احتياطيات ضخمة من النفط بالبرازيل   
الجمعة 17/11/1429 هـ - الموافق 14/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)

احتياطيات البرازيل من النفط في البحر قد تصل 150 مليار برميل (رويترز-أرشيف)

كشف وزير الطاقة البرازيلي أديسون لوباو عن أن احتياطيات بلاده من النفط بالمناطق البحرية تحت الطبقة الملحية قد تصل 150 مليار برميل بالإضافة لكميات كبيرة من الغاز الطبيعي، مما يكفي لتحويل البرازيل إلى دولة مصدرة.

وتبلغ الاحتياطيات المؤكدة من النفط بالمناطق العميقة تحت الطبقة الملحية نحو 12 مليار برميل من مكافئ النفط بناء على حفر 16 بئرا استكشافية.

وأوضح لوباو في مؤتمر صحفي عقده في نيويورك أنه يتعين حفر مئات الآبار بغية التأكد من الاحتياطيات التي تمتلكها بلاده في مياهها.

وأشار إلى أن الوكالة الوطنية للنفط تقدر أن يكون هناك ما بين خمسين و150 مليار برميل من مكافئ النفط، وفي حال تأكدت هذه التقديرات فإن من شأن وجود هذه الكميات الكبيرة من الاحتياطيات قد تجعل البرازيل منتجا رئيسيا للنفط.

"
تقدر الوكالة الوطنية البرازيلية للنفط حاجة البلاد لاستثمار أربعمائة مليار دولار خلال السنوات العشر القادمة لاستكشاف مكامن النفط الخام بالبحر
"
استثمارات كبيرة

وقدر مسؤول برازيلي كبير في وقت سابق حاجة بلاده لاستثمار أربعمائة مليار دولار خلال السنوات العشر القادمة لاستكشاف مكامن النفط الخام بالبحر.

وقال مدير الوكالة الوطنية للنفط هارولد ليما إن الاستثمارات ستتحق إنتاجا مؤكدا ما بين خمسين وثمانين مليار برميل، مشيرا إلى أن ذلك سيؤهل بلاده لأن تكون لاعبا مهما في إنتاج النفط على مستوى العالم.

يُذكر أن البرازيل تستورد حاليا 31 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي من بوليفيا يوميا، وهو ما يعادل نصف حاجتها منه.

وبسبب تقلب أسعار الطاقة العالمية وعدم استقرار الأوضاع بالإضافة لحاجة البرازيل المتزايدة من النفط نتيجة صعودها الاقتصادي، كل ذلك دفع الحكومة لتكثيف جهودها للبحث عن مكامن الطاقة بأراضيها ومياهها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة