شل لا تستبعد مقاضاة بي بي   
الجمعة 1431/8/18 هـ - الموافق 30/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)

أرباح شل زادت بمقدار الثلث إلى 4.2 مليارات دولار بالربع الثاني (الفرنسية)


رفضت شركة شل استبعاد ملاحقة شركة بي بي قضائيا بسبب الخسائر التي لحقت بها جراء التسرب من حقل النفط في خليج المكسيك.
 
وقالت إنها لا تستطيع أن تستبعد مثل هذا الإجراء ضد بي بي وشركات أخرى تسببت في الكارثة.
 
وقالت صحيفة الغارديان البريطانية إن خسائر شل وصلت إلى 56 مليون دولار بسبب توقف سبعة من حفاراتها عن العمل بسبب الحظر على التنقيب الذي فرضته الحكومة الأميركية في أعقاب الكارثة.
 
وأوضحت الشركة البريطانية الهولندية المنافسة لبي بي أنها سوف تتحمل خسائر أخرى في الربع القادم من العام في حال استمرار الحظر الأميركي.
 
وقالت الغارديان إن من مشروعات شل التي تأثرت بئر بيرديدو العميقة في مياه خليج المكسيك والتي تقع على عمق ثمانية آلاف قدم. كما اضطرت شل إلى تأخير خطط لبئر واحدة أو اثنتين أخريين بسبب الحظر الذي يدوم ستة أشهر.
 
وقد تسبب ذلك في هبوط إنتاج الشركة بمقدار 8 آلاف برميل يوميا من المنطقة.
 
لكن يتوقع أن تقاوم بي بي أي محاولة لدفع تعويضات لشركات مثل شل تأثرت بالحظر الأميركي، خاصة أنها تسعى إلى خفض التبعات التي تتحملها بسبب الكارثة.
 
وقاومت ضغوطا من الحكومة الأميركية لجمع تعويضات لعمال الحفارات الذين فقدوا وظائفهم، لكنها وافقت أخيرا على إنشاء صندوق بقيمة 100 مليون دولار لتعويضهم.
 
يشار إلى أن شل تنتج 500 ألف برميل من النفط يوميا من آبار المياه العميقة ثلثها في خليج المكسيك من مجموع ثلاثة ملايين برميل من النفط والغاز.
 
وقالت شل إن أرباحها في الربع الثاني زادت بمقدار الثلث إلى 2.7 مليار جنيه (4.2 مليارات دولار) بسبب الارتفاع في أسعار النفط والغاز والزيادة في الإنتاج وخفض التكلفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة