البيت الأبيض يثبت سياسة الدولار ويدعو للاستهلاك   
الجمعة 1429/3/8 هـ - الموافق 14/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)

بوش يريد دولارا قويا (الفرنسية-أرشيف)

قال البيت الأبيض الأميركي إن الرئيس جورج بوش لم يغير سياسته نحو الدولار، ويبقي التركيز على أساسيات الاقتصاد بالولايات المتحدة.

وردا على سؤال حول تعليق بوش في مقابلة تلفزيونية أنه يريد "دولارا قويا" أفاد المتحدث باسم البيت الأبيض توني فراتو الخميس أن الرئيس قال بالعديد من المرات إن بلاده تنتهج "سياسة الدولار القوي" وستعكس أساسيات الاقتصاد مع مرور الزمن القيمة الحقيقية للدولار.

وحول ما إذا كانت لدى الرئيس خطوات على المدى القصير من أجل الوصول بالدولار إلى شاطئ الأمان بعدما سجل هبوطا قياسيا أمام اليورو، أوضح المتحدث أن بوش يركز على الأساسيات.

"
فراتو يشير إلى تحسن مستمر في أساسيات الاقتصاد الأميركي حيث يتم تطوير المناخ الاستثماري وتحرير العلاقات التجارية مع عدد من البلدان
"
وأشار فراتو إلى تحسن مستمر في أساسيات الاقتصاد حيث يتم تطوير المناخ الاستثماري وتحرير العلاقات التجارية مع عدد من البلدان والنظام التجاري العالمي، مع المحافظة على انخفاض الضرائب وإتاحة الفرصة للأعمال بالنمو والمنافسة وإيجاد فرص عمل.

وقال بوش في مقابلة مع تلفزيون (بي بي إس) الأربعاء إنه مع سياسة الدولار القوي، مشيرا إلى أن هبوط العملة الوطنية أمام اليورو رفع التكلفة على المستهلك في بلاده في مواد منها النفط.

وأوضح الرئيس أنه بإمكان بلاده إرسال إشارات للعالم لترحيبها بالاستثمارات الخارجية، ومحاربة الحمائية.

وشجع فراتو مواطنيه على الإنفاق عقب بيانات أظهرت انخفاضا فاق التوقعات في مبيعات التجزئة الأميركية، ودعاهم للثقة بسلامة اقتصاد البلاد على المدى البعيد.

وأعلنت وزارة التجارة تراجع مبيعات التجزئة بنسبة 0.6% في فبراير/شباط الماضي، مما يدل على قلق المستهلكين من تزايد تباطؤ الاقتصاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة