حلفاء واشنطن يحصلون على تمويل عسكري واقتصادي   
الأربعاء 1426/10/1 هـ - الموافق 2/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:39 (مكة المكرمة)، 10:39 (غرينتش)

إسرائيل تحصل على 2.3 مليار دولار طلبها بوش لدعمها عسكريا (رويترز-أرشيف)
وافق المشرعون الأميركيون على العديد من المخصصات التي طلبها الرئيس الأميركي جورج بوش بتمويل مساعدات عسكرية واقتصادية لدول ترى الولايات المتحدة أن لها دورا حاسما في الحرب على ما يسمى الإرهاب.

ويأتي ذلك بعد أن مرر مجلسا الشيوخ والنواب الأميركيان لائحتين منفصلتين من المساعدات الخارجية في يوليو/تموز الماضي.

واجتمع متفاوضون من المجلسين أمس لتسوية هاتين اللائحتين في لائحة واحدة بقيمة 20.9 مليار دولار من الممكن الموافقة عليها من قبل الكونغرس ورفعها للرئيس بوش للمصادقة عليها لتصبح قانونا.

ومن الدول الحليفة لواشنطن ستحصل مصر على 1.3 مليار دولار على شكل مساعدات عسكرية و495 مليون دولار مساعدات اقتصادية من ضمنها 50 مليون دولار لبرامج الإصلاح السياسي و50 مليونا لمبادرات تعليمية.

وأما باكستان حليفة واشنطن الرئيسية التي دعمت الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على طالبان في أفغانستان فقد خصص لها 300 مليون دولار لمساعدة الجيش الباكستاني في محاربة المسلحين على الحدود مع أفغانستان.

في حين بلغت مخصصات إسرائيل 2.3 مليار دولار مساوية لطلب بوش لغايات المساعدة في الشؤون الأمنية ومحاربة "الارهاب" بالإضافة إلى 240 مليون دولار كمساعدات اقتصادية.

وتم تخصيص 150 مليون دولار للضفة الغربية وقطاع غزة كمساعدات اقتصادية بزيادة قدرها 75 مليونا مقارنة مع العام الماضي حيث طلب المشرعون بخطة مالية تفصيلية قبل تقديم هذه المساعدات.

كما خصص لبرنامج تدريبي وتعليمي للجنود الأجانب مبلغ 87 مليون دولار وهو نفس المبلغ الذي طلبه بوش لهذه الغاية.

وأفادت اللائحة بأن إندونيسيا التي تريد إدارة بوش استئناف علاقات عسكرية كاملة معها تستطيع الحصول على مساعدة عسكرية عندما تؤكد الخارجية الأميركية تعاون المسؤولين الإندونيسيين في محاربة الإرهاب.

وتضمنت اللائحة تقديم 361 مليون دولار لدول في أوروبا الشرقية ومنطقة بحر البلطيق.

كما طلب بوش أمس بتخصيص 7.1 مليارات دولار على شكل تمويل طارئ لتوفير مخزون من الأدوية ومواجهة وباء إنفلونزا الطيور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة