272 مليار دولار لحفز اقتصاد اليابان   
الجمعة 16/12/1430 هـ - الموافق 4/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)
البنك المركزي الياباني أكد أنه سيضخ 100 مليار دولار لتعزيز السيولة (الفرنسية)

ذكرت تقارير صحفية أن اليابان تعتزم الإعلان عن حزمة تحفيز جديدة ضخمة لدعم ثاني أكبر اقتصاد في العالم إذ يعاني من هشاشة الانتعاش نتيجة قوة الين وتواصل الانكماش.
 
وقالت صحيفة نيكاي الاقتصادية نقلا عن مسؤولين إن حزمة الحفز ستبلغ 24 تريليون ين (272 مليار دولار) من بينها 7.1 تريليونات ين (80.5 مليار دولار) ستنفق فعليا.
 
وسيشمل ما تبقى من المبلغ  ضمانات القروض وغيرها من التدابير التي لا تدخل بالضرورة ضمن الإنفاق الحكومي.
 
كما قال كبيرالمتحدثين باسم الحكومة هيروفومي هيرانو في وقت سابق إن الحكومة تأمل في إنهاء حزمة الحفز الجديدة والبت فيها في اجتماع خاص للحكومة اليوم الجمعة.
 
وكانت الحكومة اليابانية قد أقرت قبل أشهر خطة حفز اقتصادي قياسية بقيمة 154 مليار دولار أو ما يوازي 3.1% من الناتج المحلي الإجمالي اعتبرت العليا في تاريخ البلاد.
 
من جهته حذر رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما من خطر الركود المضاعف وارتفاع الين السريع الذي حدث مؤخرا والانكماش الذي يهدد انتعاش اليابان من أسوأ ركود ما بعد الحرب.
  
ووصل الين إلى أعلى مستوى منذ 14 عاما مقابل الدولار عند مستوى 84.82 قبل أسبوع، وتراجع إلى نحو 88 يوم الجمعة, ومن شأن الين القوي أن يجعل صادرات البلاد أقل قدرة على المنافسة.
 
وفي وقت سابق من هذا الأسبوع قال البنك المركزي إنه سيضخ أكثر من 100 مليار دولار في الأسواق المالية عن طريق القروض الرخيصة في محاولة لتعزيز السيولة.
 
وكانت حكومة يسار الوسط بقيادة هاتوياما، أطاحت بفترة حكم طويلة للحزب المحافظ في انتخابات أغسطس/آب، وجمدت جزءا من الميزانية التكميلية الأولى للحكومة السابقة التي تبلغ قيمتها 13.9 تريليون ين.
   
وأكدت الحكومة الجديدة الحاجة لخفض الهدر الحكومي في اليابان، حيث إن الدين العام هو نحو 180% من الناتج المحلي الإجمالي، الذي يعود إلى حد كبير إلى الإنفاق الهائل أثناء عقد التسعينيات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة